التخطي إلى المحتوى
“شركات عالمية” تتنافس على تنفيذ القطار المعلق “مونوريل” بالعاصمة الإدارية

“شركات عالمية” تتنافس على تنفيذ القطار المعلق “مونوريل” بالعاصمة الإداريةمونوريل

تابع ثمانية تقدم أكثر من ثلاثة وعشرين شركة عالمية بطلبات من أجل تنفيذ أول قطار معلق في جمهورية مصر العربية “مونوريل” بينما نفت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية تقديم شركات إيرانية وأخرى تركية من أجل تنفيذ مشروع المونوريل.

وأعلن الدكتور “هشام عرفات” وزير النقل والمواصلات عن قيام الوزارة بالعمل على تحديد المكاتب الاستشارية العالمية التي سوف تقوم على تنفيذ مشروع القطار المعلق في الدولة المصرية في نهاية الشهر الجاري لعام 2018.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة النقل والمواصلات “محمد عز” أنه سوف يتم عقد مفاضلة بين جميع الشركات التي تقدمت من أجل تنفيذ مشروع مونوريل ليتم اختيار الشركات التي سوف تقوم وزارة النقل والمواصلات بطلب تقديم دراسات فنية إلى جانب تقديم عروض مالية مع عرض المراحل التنفيذية لمشروع القطار المعلق “مونوريل”.

أوضح “محمد عز” أن مشروع القطار المعلق سوف يبدأ في “مدينة نصر” في محافظة القاهرة امتداداً إلى العاصمة الإدارية الجديدة بطول اثنين وخمسين كيلو متر كمرحلة واحدة ضمن مشروع “القطار المكهرب” الذي سوف يتم تنفيذه من “العلمين/ العين السخنة”.

ويعد القطار المعلق “المونوريل” هي وسيلة نقل جماعية أحادية السكة معلق يسير القطار المعلق على كمرة من الخرسانة، وتبلغ السعة القصوى للمونوريل مليون راكب يومياً، ويحقق زمن رحلة مثل زمن رحلة السيارة دون توقف بمقدار كيلو متر لكل دقيقة واحدة.

وقد أعلنت الحكومة المصرية عن مجموعة من الشروط من أجل اختيار الشركات المؤهلة لتنفيذ القطار المعلق “مونوريل” العاصمة الإدارية الجديدة تتمثل في الخبرات السابقة لإدارة مثل هذه المشروع مع القدرات الربحية والمالية طويلة الأجل.

ويجدر هنا الإشارة أن “العاصمة الإدارية الجديدة” هي واحدة من كبرى المشروعات القومية في جمهورية مصر العربية تهدف على خلق فرص جديدة للإسكان والعمل على تخفيف أعداد الكثافة السكانية بمحافظ القاهرة وكذلك العمل على حل مشكلة الزحام المرور بالعاصمة عن طريق نقل مقار الهيئات والمؤسسات والوزارات الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

وتقع “العاصمة الإدارية الجديدة” بالتحديد على حدود مدينة بدر ما بين طريقي القاهرة العين السخنة والقاهرة السويس، وتبعد مسافة ستين كيلومتر عن العين السخنة ومحافظة السويس وعن مناطق وسط محافظة القاهرة.

أقرا المزيد “اللجنة العليا” تكشف حقيقة الشركات الإيرانية والتركية المتقدمة لتنفيذ القطار السريع

المصدر: مصر 365

التعليقات