التخطي إلى المحتوى
رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو يواجه تهمتي فساد ورشوة

أوصت الشرطة الاسرائيلية بأنه يجب توجيه الاتهام الى رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو حول قضايا رشوة، وقالت في بيان لها إن هناك أدلة كافية لإدانة السيد نتنياهو بالرشوة والاحتيال وخرق الثقة في قضيتين منفصلتين، وكانت الشرطة قد استجوبت السيد نتانياهو كجزء من التحقيق فى تهم الفساد الشهر الماضى.

ومن جهته قال نتانياهو في حديث مع التليفزيون الاسرائيلى أن هذه الادعاءات لا اساس لها من الصحة وأنه سيستمر في منصب رئيس الوزراء.

ما هي الادعاءات؟

تتركز قضية واحدة على إدعاء بأن نتنياهو طلب من ناشر في صحيفة إسرائيلية ” يديعوت أحرونوت”، أن يحصل على تغطية إيجابية مقابل المساعدة في نشره في منشور منافس، وقالت الشرطة أن رئيس تحرير صحيفة “يديعوت احرونوت”، ارنون موزس سيواجه ايضا اتهامات.

ويتعلق الادعاء الثاني بتلقي نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي منذ عام 2009، أكثر من 100 ألف دولار  على شكل هدايا من أحد أقطاب هوليوود “أرنون ميلشان” وغيره من المؤيدين، وتقول صحيفة جيروزاليم بوست إن الهدايا شملت الشمبانيا والسيجار، وأعطيت في مقابل الحصول على مساعدة للحصول على تأشيرة دخول السيد ميلشان، وقالت الشرطة، أن السيد ميلشان يجب ان يواجه تهمة الرشوة أيضا.

وأفادت صحيفة “هآرتس” أن السيد نتنياهو، بعد تلقي الهدايا، تعهد إلى ميلشان بضمان أن الإسرائيليين الذين يعودون للعيش في إسرائيل من الخارج معفيين من دفع الضرائب لمدة 10 سنوات.

ماالذي سيحدث الآن؟

سوف يصدر مكتب النائب العام قرارا نهائيا بشأن ما إذا كان ينبغي أن يواجه نتنياهو اتهامات، وقالت وزيرة العدل ايليت شاكيد أن أي رئيس للوزراء وجهت اليه تهمة عليه أن يقدم  إستقالته، في حين قال نتانياهو، متحدثا عبر التلفزيون الإسرائيلي، إنه سيواصل دوره، وأضافأان التوصيات التى قدمتها الشرطة “لن تنتهي إلى شيء”.

يذكر أن نتانياهو البالغ من العمر 68 عاما هو فى منصبه للمرة الثانية كرئيس للوزراء، ومارس هذا المنصب لمدة 12 عاما.

المصدر: مصر فايف

التعليقات