التخطي إلى المحتوى
السد القطري يقلب الطاولة على الوصل الإماراتي في الوقت القاتل

حقق السد القطري فوزاً صعباً ومثيراً للغاية خارج أرضه على حساب مضيفه فريق الوصل الإماراتي بهدفين مقابل هدف واحد بعد أن كان متأخراً بهدف نظيف، وذلك في المباراة التي جمعت بين الفريقين اليوم الثلاثاء الموافق لليوم الثالث عشر من شهر فبراير الحالي في مدينة دبي على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد نجح في تسجيل أهداف فريق السد الجزائري بغداد بونجاح في الدقيقة التاسعة والسبعين والدقيقة التسعين، فيما سجل الهدف الوحيد لمصلحة فريق الوصل اللاعب البرازيلي فابيو ليما قائد الفريق في الدقيقة الخامسة والعشرين.

وتأتي هذه المباراة في إطار الجولة الأولى من دور المجموعات عن المجموعة الثالثة في مسابقة دوري أبطال آسيا 2018 م، علماً بأن هذه المجموعة تضم أيضاً كلاً من فريق بيرسبوليس الإيراني والذي نجح في تحقيق الفوز في هذه الجولة على حساب ضيفه فريق ناساف من أوزبكستان بثلاثة أهداف مقابل لا شئ.

تشكيلة فريق الوصل الأساسية في المباراة

  • سلطان / عبد الله / عبد الله صالح / وحيد إسماعيل / سالم جمعة / فابيو ليما / رونالدو مينديز / أنطوني / علي سالمين / هزاع / كايو

تشكيلة فريق السد الأساسية في المباراة

  • سعد الشيب / ياسر أبو بكر / عبد الكريم حسن / حميد إسماعيل / بيدرو / علي أسد / تشافي هيرنانديز / سالم الهاجري / حسن الهيدوس / حمرون / مورتيزا

ملخص مباراة الوصل والسد

في شوط المباراة الأول حاول كل فريق أن يفرض سيطرته على اللقاء من خلال الاستحواذ على الكرة، وخاصة من جانب فريق السد الذي يمتلك في خط وسط ميدانه المايسترو  الإسباني المخضرم تشافي هيرنانديز، فيما كان التعويل من جانب فريق الوصل على الجماهير الإماراتية الحاضرة بشكل غزير نوعاً في المدرجات.

وفي الدقيقة الخامسة والعشرين سنحت أولى الفرص الخطيرة في المباراة والتي كانت من نصيب فريق السد، وذلك حينما سدد لاعبه حسن الهيدوس كرة من داخل منطقة الجزاء ولكن كرته مرت بجانب المرمى بقليل، أما رد فعل فريق الوصل فقد جاء قوياً للغاية وذلك حينما نجح النجم فابيو ليما في تسجيل الهدف الأول لفريقه عقب استغلاله خطأ فادح من مدافع فريق السد.

ومع مرور الدقائق زادت حدة الأجواء المشحونة بين الفريقين من خلال التدخلات العنيفة وخاصة من جانب فريق السد مما جعل حكم المباراة يُشهر البطاقات الصفراء في وجه لاعبي فريق السد وهو ما أثار بالتالي غضب بعضهم من قرارات الحكم.

وفي بقية دقائق الفترة الأولى من عمر اللقاء واصل كل فريق عملية بحثه عن تسجيل الأهداف، حيث أراد فريق الوصل قتل نتيجة المباراة نهائياً من خلال تسجيل هدف ثاني فيما أراد فريق السد تعديل النتيجة على أقل تقدير ومن ثم التفكير في تحقيق الانتصار، إلا أن الوضع استمر على حاله كما هو حتى أطلق الحكم صافرته معلناً عن نهاية الشوط على وقع تقدم فريق الوصل بهدف وحيد مقابل لا شئ.

وفي شوط المباراة الثاني حاول البرتغالي فيريرا مدرب فريق السد أن يقوم بتنشيط خطوطه الأمامية، وذلك من خلال إشراك اللاعب أكرم عفيف بدلاً من علي أسد مع انطلاقة الفترة الثانية من عمر اللقاء، وفي الدقيقة الثامنة والخمسين أجرى المدرب البرتغالي فيريرا ثاني تغيير له في اللقاء وذلك من خلال إشراك المهاجم الجزائري بغداد بونجاح بدلاً من سالم الهاجري.

وفي الدقيقة الخامسة والستين سدد الجزائري حمرون مهاجم فريق السد كرة أرضية من على حدود منطقة الجزاء ولكن كرته مرت جانباً وسط حيرة من المدرب البرتغالي فيريرا، وبعدها بخمسة دقائق كاد فريق السد ينجح في تعديل النتيجة وذلك حينما سدد النجم الجزائري بغداد بونجاح كرة مقصية أكثر من رائعة من داخل منطقة الجزاء، إلا أن سلطان حارس مرمى فريق الوصل تصدى للكرة ببراعة كبيرة للغاية وحافظ على نظافة شباكه وتقدم فريقه في المباراة.

وفي الدقيقة الرابعة والسبعين حاول مدرب فريق الوصل أن يقوم بتنشيط خط وسط ميدانه الدفاعي وذلك من خلال إشراك اللاعب حمد البلوشي بدلاً من عبد الله النقبي، وفي الدقيقة التاسعة والسبعين تمكن فريق السد بعد طول عناء من تعديل النتيجة وذلك عبر البديل بغداد بونجاح عقب تمريرة أكثر من رائعة من جانب المايسترو تشافي هيرنانديز لتشتغل أجواء المباراة من جديد.

ولم يكتفِ فريق السد بذلك وحسب بل بحث أيضاً عن تسجيل الهدف الثاني من أجل حصد النقاط الكاملة، وفي الدقيقة الخامسة والثمانين سدد النجم الإسباني تشافي هيرنانديز كرة من على حدود منطقة الجزاء إلا أن حارس مرمى فريق الوصل سلطان تصدى لها وحرمه من التسجيل.

وفي الدقيقة التسعين نجح فريق السد في تسجيل هدفه الثاني في المباراة وهذه المرة عبر الجزائري بغداد بونجاح أيضاً الذي استغل خطأ فادح من جانب دفاع فريق الوصل ليتمكن على إثره من قلب الطاولة على مضيفه وإهداء النقاط الثلاث إلى فريقه السد وجماهيره الكبيرة.

المصدر: مصر 365

التعليقات