اشتعلت النيران في مواقع التواصل الاجتماعي بالحديث عن طالب الهندسة "نادر محمد" الذي انتحر من خلال رمي نفسه من أعلى برج القاهرة ، والأسباب التي دفعته إلى القيام بذلك وتفاصيل اللحظات الأخيرة في حياته ، كما أوضح ذلك ملاحظة الفيديو لبرج القاهرة ، والتي راقبت اللحظة التي ألقى فيها نفسه من أعلى البرج ، وسبقتها لحظات ترددت حتى انتظر صديقه للتحدث في الهاتف ثم ألقى بنفسه من أعلى البرج ل إسقاط جثة.

من جانبه ، روى رئيس قسم الهندسة الطبية بجامعة حلوان ، حيث كان يدرس نادر الدكتور أيمن خليفة ، حيث قال إن "نادر محمد جميل" كان أحد طلابه في الثالث والرابع ، وكان الطالب المتفوق مبتسمًا ولم يفشل أبدًا ، وكان ينتظر إعلان تأجيل تجنيد الانتحار.

أوضح الدكتور نادر أن مشروع التخرج النادر كان يعتمد على صنع جهاز لمساعدة المعاقين بصريًا على الرؤية بوضوح. لقد كان مشروع تخرج متميزًا حيث كان نادر أحد أفضل خمسة طلاب في فصله ولديه صفات ذكاء عالية للعمل في الشركات الكبرى.

أسباب انتحار نادر محمد طالب هندسة

وأشار مصدر مقرب من نادر إلى أنه عانى من أزمة نفسية وعائلية مؤخرًا ، بعد وفاة والده وسجن شقيقه وشقيقته سافر إلى الخارج ، حيث يعيش وحيدا مع والدته ، وفيما يتعلق بالأخبار تم توزيعه على وسائل التواصل الاجتماعي التي تعتقد أن انتحاره كان بسبب صعوبة الدراسة ، هذا غير صحيح ، لأن نادر كان أحد الطلاب المتفوقين وتخرج بالفعل. أما بالنسبة لنسب الرسائل المنسوبة صراحة إلى أحد استاذ جامعة بنها ، فلا توجد علاقة بينها وبين جامعة حلوان حيث كان نادر يدرس.

سادت حالة الحزن في جامعة حلوان بعد خبر انتحار نادر ، حيث بكى زملائه الطلاب وجميع أعضاء هيئة التدريس الذين يعرفون ولا يعرفون.

تلقى مدير التحقيقات الجنائية بالقاهرة ، اللواء نبيل سليم ، إخطارًا بأن خريج كلية الهندسة بجامعة حلوان قد قُتل برمي نفسه من أعلى برج القاهرة ، ونقل على الفور الأجهزة الأمنية إلى مكان الحادث ل فحص الحادث وبدء التحقيقات.

وكان المتوفى "نادر محمد جميل ، 21 عاماً" خريج كلية الهندسة بجامعة حلوان ، وكان في أزمة نفسية حادة ، مما أجبره على إلقاء نفسه من أعلى البرج ، وفقًا لكاميرات المراقبة التي فاته صديقه وألقى بنفسه.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *