-ADVERTISEMENT-

لماذا تنفجر الصهاره الغنية بالسليكا

لماذا تنفجر الصهاره الغنية بالسليكا ، إن السليكا تلعب دورًا مهمًا في التحكم في طبيعة الصهارة والبراكين، ولفهم المُرادِ يجب علينا أولًا أن نعرف ما هي السيليكا وما هو تأثيرها، وتوجد السيليكا في كل مكان في الطبيعة من حولنا على قمم الجبال وفي قاع المحيطات وفي الصحاري، إنها المرحلة المعدنية الأكثر شيوعًا على الأرض وتشكل أساس الجزء الأكبر من الأرض خارج اللب المعدني، فما هو تأثير السيليكا على الصهارة ولماذا تنفجر الصهارة الغنية بالسليكا، هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

تعريف الصهارة الغنية بالسليكا

إن الصهارة عبارة عن صخور سائلة وشبه سائلة شديدة الحرارة تقع تحت سطح الأرض، فللأرض هيكل مُتعدِّد الطبقات، يتكوَّن من اللبِّ الدَّاخلي واللب الخارجي والوشاح والقشرة، يتكوَّن جزءٌ كبيرٌ من غلاف الكوكب من الصهارة، ويمكن لهذه الصهارة أن تندفع من خلال الثقوب أو الشقوق الموجودة في القشرة الأرضية مما يتسبب في ثوران بركاني، وعندما تتدفق الصهارة أو تنفجر على سطح الأرض فإنها تسمى الحمم البركانية.

ومن ذلك فإن تعريف الصهارة هي مزيج من المعادن مثلها مثل الصخور الصلبة، كما أنها تحتوي على كميات صغيرة من الغازات المذابة، مثل: بخار الماء وثاني أكسيد الكربون والكبريت. كما وتحافظ درجات الحرارة والضغط المرتفعان تحت القشرة الأرضية على الصهارة في حالتها السائلة.[1]

لماذا تنفجر الصهاره الغنية بالسليكا

-ADVERTISEMENT-

إن محتوى السليكا هو الذي يتحكم في لزوجة الصهارة؛ بحيث تكون الصهارة الغنية بالسليكا لزجة وكثيفة وقد تحبس الغاز مما يؤدي إلى تشكل الضغط و زيادته إلى أن يثور البركان بصورة انفجارية، وإنَّ السليكا وتأثيرها هو المُتحكِّم في لزوجة الصهارة، فمثلًا إنَّ المستويات المنخفضة من السليكا في الصهارة في هاواي لها لزوجة منخفضة، وهو ما يفسر سبب رؤيتنا للحمم البركانية تتدحرج بسهولة وتنتشر في الهواء على شكل نوافير حريق كبيرة.[2]

أما الصهارة التي تتكون من الصخور البركانية “الفلسية” والتي تحتوي على نسبة عالية من السيليكون، توصف الصهارة بأنها ريوليتية،وهي أكثر لزوجة بسبب محتواها العالي من السليكا، وتأثير هذه اللزوجة هو أنَّ الأنهار المتدفقة من الحمم البركانية ليست شائعة.[2]

أنواع الصهارة الأساسية

هناك ثلاثة أنواع أساسية من الصهارة، تحوي جميعها على نسبة كبيرة من ثاني أكسيد السيليكون، بينما لكلٍّ واحدة منها تركيبة معدنية مختلفة، وهذه الأنواع الثلاثة هي:[3]

  • البازلتية: الصهارة البازلتية غنية بالحديد والمغنيسيوم والكالسيوم ولكنها منخفضة في البوتاسيوم والصوديوم، وتتراوح درجات الحرارة من حوالي 1000 درجة مئوية إلى 1200 درجة مئوية.
  • الأنديزيتية: تحتوي الصهارة الأنديزيتية على كميات معتدلة من هذه المعادن، وتتراوح درجة الحرارة من حوالي 800 درجة مئوية إلى 1000 درجة مئوية.
  • الريوليتية: إنَّ الصهارة الريوليتية غنية بالبوتاسيوم والصوديوم ولكنها منخفضة في الحديد والمغنيسيوم والكالسيوم، وتترواح درجة حراراتها من حوالي 650 درجة مئوية إلى 800 درجة مئوية.

إلى هنا نكون قد انتهينا من هذا المقال بعد أن تحدَّثنا فيه عن لماذا تنفجر الصهاره الغنية بالسليكا وتحدَّثنا فيه عن تعريف الصهارة الغنية بالسليكا وتحدَّثنا أيضًا عن أنواع الصهارة الأساسية.

قد يعجبك ايضا