-ADVERTISEMENT-

ما هو الميثانول

ما هو الميثانول ، يهتم علم وعلماء الكيمياء بدراسة كافة أنواع المركبات والعناصر الكيميائية ومراقبة تفاعلاتها وسلوكها في مختلف التفاعلات لاستغلال هذه المعرفة في الحياة العملية، موقع ثمانية في سطور مقاله هذا سيقدم أبرز المعلومات حول أحد المركبات الكيميائية الشهيرة وهو الإيثانول موضحًا من أين نحصل عليه وما هي أضراره.

ما هو الميثانول

إن الميثانول هو مركب كيميائي هيدروكربوني مؤلف من عدة ذرات من الهيدروجين والكربون والأكسجين، له الصيغة الكيميائية CH3OH وهو من فئة الكحوليات، وله استعمالات كثيرة ومتنوعة في مختلف نواحي الحياة اليومية، وفي الصناعة أيضًال، وقد كان قدماء المصريين يستخدمونه في عمليات التحنيط، وعند استعماله عالميًا ونقله يجب دومًا توخي الحيطة والحذر لتلافي أضراره على البشر والبيئة على حد سواء.[1]

ما هي استعمالات الميثانول

إن لمركب الميثانول استخدامات عديدة في مجالات مختلفة في الحياة، ويمكن ذكر بعض استعمالاته على الشكل التالي:

  • يدخل في صناعات دوائية عديدة.
  • مادة خام للعديد من الصناعات مثل صناعة فورمالدهيدور حمض الخليك.
  • يدخل في صناعة المواد البلاستيكية أو اللدائن.
  • العديد من خلايا الوقود تستخدمه لتفكيكه وتوليد الطاقة منه.
  • يتم استعماله كمذيب لبعض المواد العضوية.

طريقة تحضير الميثانول

يمكن تحضير مركب الميثانول بطريقتين إحداهما مخبرية والأخرى صناعية، وفيما يلي أبرز المعلومات عن كلتا الطريقتين:

-ADVERTISEMENT-

  • الطريقة المخبرية: نتيجة تفاعل هيدروكسيد الصوديوم وكلور الميثيل.
  • الطريقة الصناعية: يصنع انطلاقًا من غاز التشييد، وقد بدأت صناعته بهذه الطريقة منذ عام 2023، ولا تزال هذه الطريقة سائدةً حتى الآن.

كيف يحدث التسمم بالميثانول

إن الميثانول بحد ذاته ليس مادةً شديدة الضرر على جسم الإنسان، ولكن تفاعله داخل جسم الإنسان هو ما يولد هذه السمية، فهو مركب سريع الامتصاص من الجهاز الهضمي، ويصل إلى معدل له داخل دم الإنسان بعد حوالي ثلاثين دقيقة من تناوله، وتكمن خطورته في تحوله إلى فورمالدهيد حمض النمليك إثر تأثير أنزيم نزع الهيدروجين من الحول الذي يفرزه كبد الإنسان، وتظهر أعراض التسمم بالميثانول على الإنسان بعد 6 ساعات إلى ثلاثة أيام من تناوله، لتبدأ أعراضه المتمثلة بغثيان وإقياء ودوار وآلام بطنية غير محمولة، ولعل أبرز أعراضه هي الاضطراب البصري كون الفورمالدهيد أكثر ما يؤثر على الخلايا البصرية وشبكية العين والعصيات البصرية.

تأثير الميثانول على البيئة

إن الميثانول يعد من ملوثات البيئة، فهو يتميز بقابليته للانحلال في الماء، فيلوثها ويؤثر على الحياة فيها، ويسبب موت الكثير من الكائنات الحية النباتية والحيوانية، كما أنه بعد فترة قد يتبخر بفعل عوامل الحرارة المختلفة، فيلوث الهواء نتيجة تحوله لفورمالدهيد، كما أنه قد يتفاعل مع مواد كيماوية أخرى موجودة في الهواء وهو أيضًا يلوث مياه المطار.

وفي ختام هذا المقال تم توضيح ما هو الميثانول ، وابرز المعلومات حول التركيب الكيميائي لهذا المركب واستعمالاته وأخطاره على الإنسان وكيفية حدوث التسمم بالميثانول وتأثيراته على الجسم البشري وعلى البيئة.

أسئلة شائعة

  • كيف يبدو الميثانول؟

    إن الميثانول سائل عديم اللون.

  • هل توجد أسماء أخرى للميثانول؟

    نعم للميثانول أسماء أخرى فهو يعرف باسم روح الخشب أو الكحول الميثيلي.

قد يعجبك ايضا