هل الغرغرة بالماء والملح يبطل الصيام؟

هل الغرغرة بالماء والملح يبطل الصيام؟ ما حكم بلع الصائم ريقه بعد المضمضة أو الغرغرة في رمضان؟ حيث يرغب كثير من الناس في معرفة إجابة هذا السؤال ، لأن أحكام الصيام عادة ما تولي اهتمامًا كبيرًا للمسلمين في جميع أنحاء العالم لما له من أجر كبير في رمضان وخطيئة الإفطار الكبرى فيه ، لذا فإن سيشرح موقع ثمانية في هذا المقال حكم الغرغرة بالماء والملح في صيام رمضان.

ما هو الغرغرة؟

على الرغم من أن هذه الكلمة ليست مفردات شائعة ، إلا أنها كلمة عربية بالكامل تعبر عن الأدوية التي يتم استخدامها عن طريق إيصالها إلى الحلق ثم إزالة الهواء منها لتحريك هذا الدواء السائل بغرض تنقيته والفم وإزالته. الألم منها ، وبعد عمل تحريك الماء يتم في الحلق والشطف ، يتم بصق الدواء مرة أخرى خارج الفم. يسمى هذا النوع من الأدوية الغرغرة سواء كانت طبيعية أو كيميائية لأنها غرغرة ولا تبتلع.

شاهدي أيضاً: أسباب رائحة الفم الكريهة وكيفية التخلص منها نهائياً

هل الغرغرة بالماء والملح يبطل الصيام؟

وقد اختلف الفقهاء اختلافًا كبيرًا في إجابة هذا السؤال ، فكان لكل منهم أدلة قوية على الطوائف الأخرى. وعليه فإننا نشرح أدلة كل جماعة فيما يلي ، ثم نذكر أصح رأي بينهم ، وهو ما تم الاتفاق عليه بإجماع الأمة الإسلامية:

رأي المالكية في فساد الصيام بالغرغرة بالماء والملح

ويرى المالكيون أنه لا يجوز للمسلم الغرغرة بالماء والملح في نهار رمضان لأي سبب من الأسباب سواء وصل الماء إلى بطنه أم لا ؛ لسبب الفطر عند المالكيين. هو وصول الماء إلى الحلق ، أي أنه عند المالكية يصل الماء إلى الحلق ويصل إلى الجوف ؛ لأنه من لا يمكن إخراج كل الماء من الحلق بعد الوصول إليه ، أي: والغرغرة مبطلة للصوم عند المالكية.[1]

رأي الحنفية والشافعية في بطلان الصيام بالغرغرة بالماء والملح

وذهب الحنفية والشافعية إلى إمكانية تحمل الغرغرة بشرط أن يتأكد الصائم من عدم تسرب أي من هذا الماء إلى بطنه ، تنفيذا لحديث الرسول الذي قال فيه: أبالغ في الاستنشاق إلا إذا كنت صائماً “. وعليه فإن الغرغرة عند الحنفية والشافعية لا تفسد الصيام إلا في حالتين. هم انهم:[2]

  • إذا تسرب ماء الغرغرة إلى التجويف ،
  • إذا بالغ الصائم في الغرغرة قياسا على الشهيق.

قول الحنابلة في بطلان الصوم بالغرغرة بالماء والملح

وذهب فقهاء الحنابلة إلى أن الغرغرة بالماء لا تفطر للصائم سواء بالغ فيه أو بغيره ، وسواء دخلت قطرات منه إلى جوفه أم لا. واستندوا في ذلك إلى ما يلي:[3]

  • تقاس الغرغرة بشطف الفم ، كما أن قطرة المضمضة لا تفطر ، فالغرغرة لا تفطر لأنها علاج.
  • دخول قطرات ماء الغرغرة إلى البطن أمر لا يمكن اجتنابه لصعوبة بالغة وعدم منطقية ، فيدخل في عام رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فيه. : “الله تعالى أخطأ ونسيان وما اضطروا لفعله”.[4].

الراجح في الفقه في موضوع الغرغرة بالماء والملح بصوم الغنائم

والراجح في الفقه رأي الحنابلة في أن الغرغرة بالعلاج لا تفسد الصيام ، وقد اتخذ الإجماع الفقهي الحالي رأي الحنابلة على ما يلي:[5]

  • لم يترك الرسول صلى الله عليه وسلم المضمضة ، فهذا يدل على جوازه للمسلم ، ولو نزلت فيه قطرات ماء في فمه. وعليه فإن الغرغرة يمكن مقارنتها بمضمضة الفم في حكم إبطال الصيام أو عدمه.
  • قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “هذا الدين راحة ، ولن يشق أحد الدين إلا أن يغلبه”.[6] وهذا دليل على ضرورة تيسير المسلمين وعدم تعقيدهم وكرههم في الدين ، فالغرغرة علاج محض لا ينبغي منع المسلمين منه أثناء الصوم.
  • إذا أجاز الرسول للصائم أن يستنشق ويشطف فمه مع احتمال دخول قطرات الماء إلى الحلق ، فيجوز للمسلمين علاج المرض بما يشبه المضمضة.

شاهدي أيضاً: علاج رائحة الفم الكريهة في رمضان

حكم بلع الصائم ريقه بعد المضمضة أو الغرغرة في رمضان

إذا ابتلع الصائم ريقه بعد المضمضة أو الغرغرة في رمضان ، فإن صومه صحيح ، ولا يبطل صومه بهذا الفعل ؛ لأن الشرع يبيح للمسلم على الدوام أن يفعل ما لا يستطيع الإفلات منه ، تنفيذاً للأمر. قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن الله عز وجل قد أزال من أمتي أخطاء النسيان وما هي قهرية”. عليه”[7] وجود بعض القطرات من آثار المضمضة أو القرقرة في لعاب المسلم من الإكراه الذي لا يستطيع المسلم تجنبه ، وليس من العدل أن يحاسب عليه.

انظر أيضًا: الطرق الطبيعية لعلاج البلغم العالق في الحلق والصدر

في هذا المقال بيننا إجابة السؤال: هل الغرغرة بالماء والملح يبطل الصيام؟ حتى يعلم كل من أصيب بمرض في حلقه ويحتاج للغرغرة لعلاجه أن هذا الفعل لا يفسد صيامه ويتناول دواءه دون أن يخشى من أجر صيام يوم في الشهر الكريم.

قد يعجبك ايضا