الوطنية للانتخابات: لن يتم تطبيق الغرامة عـلـى الممتنعين عـن الاستفتاء عـلـى الدستور

الوطنية للانتخابات: لن يتم تطبيق الغرامة عـلـى الممتنعين عـن الاستفتاء عـلـى الدستور

2019-04-22T17:36:15+02:00
2019-04-29T15:04:55+02:00
الأخبار
سعيد كامل22 أبريل 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد

محتويات المقالة:

أعلن المتحدث الرسمي باسم الهيئة الوطنية للانتخابات ونائب رئيس الهيئة المستشار محمود حلمي الشريف بأنه لن يتم تطبيق أي غرامات عـلـى الممتنعين عـن التصويت فى الاستفتاء عـلـى الدستور، وأكد بأن ما يتم تداوله مـن خلال مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية عـن ورقة تطبيق الغرامة لمـن لم يشاركوا فى عملية الاستفتاء غير صحيحة.

وأكد نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات فى مؤتمر صحفـي يعقد الآن بأن غرفة العمليات بالهيئة الوطنية للانتخابات تتلقى اتصالات كثيرة تتعلق بعدد مـن الاستفسارات مـن المواطنين بخصوص تطبيق غرامات عـلـى الممتنعين عـن التصويت، مع أنه لا يوجد ما يمـنع مـن تطبيق القانون وفرض غرامات عـلـى غير المشاركين فى الاستفتاء، ولكن ما يتم تداوله عبر السوشيال ميديا غير صحيح.

وصرح المستشار محمود حلمي الشريف بأن جميع اللجان الانتخابية أبوابها مفتوحة خلال ساعة الراحة المقررة للقضاة وذلك تطبيقاً لقرار الهيئة الوطنية للانتخابات بعدم الحصول عـلـى ساعة راحة، وأن الاستفتاء مستمر يومياً مـن التاسعة صباحاً حتى التاسعة مساءً.

وأضاف المستشار محمود الشريف بأن اللجان الفرعية سوف تقوم بالفرز دون إعلان نتائج، ثم ترسلها للجان العامة، التى ستقوم بدورها بتجميع نتائج اللجنة العامة بالكامل، وترسلها للمحاكم الابتدائية التى تقوم بإرسالها للهيئة الوطنية للانتخابات، والتي تقوم بدورها بإعلان النتيجة بشكل رسمي، وأنه لا يجوز لوسائل الإعلام إعلان نتائج اللجان الفرعية أو العامة وفقاً لنص القانون، مشيراً لأن ما يحدث فى الانتخابات مختلف عما يحدث فى الاستفتاءات.

← إقرأ أيضاً:

سوف يهمك:

  • • مكان الاستفتاء عـلـى الدستور.. الوطنية للانتخابات تُعلن عـن 3 طرق لمعرفة لجنتك
  • • قبل انطلاق عملية الاستفتاء عـلـى الدستور بمصر بساعاتٍ | معرفة اللجنة الانتخابية بثلاث طرق مُباشرة وبسيطة – الهيئة الوطنية للانتخابات
المصدرأخبار مصر – كلمة دوت أورج

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق