عمل بائعًا للتين الشوكي وارتبط بهذه الفنانة وأُصيب بهذا المرض النادر.. الجانب الخفـي فـي حياة الفنان السوري «باسل خياط»

عمل بائعًا للتين الشوكي وارتبط بهذه الفنانة وأُصيب بهذا المرض النادر.. الجانب الخفـي فـي حياة الفنان السوري «باسل خياط»

2019-04-24T23:48:12+02:00
2019-04-29T16:07:54+02:00
أخبار الفن
هشام سيد24 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع

كعادته مـنذ الصغر يتوجه نحو معسكر الكشافة، ولكن ذات يوم تفاجئ بحركات مـن قبل زملائه لم يعتاد عليها مـن ذي قبل، حيث كانوا يختبئون وأهليهم يتوافدون عليهم كل حين، وما إن مرت بعض الدقائق القليلة إلا وظهروا علي خشبة المسرح وبرعوا فـي التمثيل بجدارة جعلت الحاضرين يصفقوا بحرارة معبرين عـن مدي إعجابهم بموهبتهم، ومـن هنا بدأت تنمو فكرة التمثيل بداخله وحدد هدفه وهو أن يصبح واحدًا مـن أشهر نجوم الفن فـي سوريا والوطن العربي، فقرر أن يلتحق بمعهد الفنون المسرحية، وحقق النجومية التي طالما يحلم بها ولمع بريقه أكثر عـندما جاء إلي مصر، إنه الفنان السوري «باسم الخياط» وأبرز المحطات فـي حياته سوف نستعرضها فـي هذا التقرير.

عمل بائعًا للتين الشوكي وارتبط بهذه الفنانة وأُصيب بهذا المرض النادر.. الجانب الخفـي فـي حياة الفنان السوري «باسل خياط»

بداية مبكرة

فـي اليوم التاسع والعشرين مـن شهر أغسطس 1977 بإحدي أحياء دمشق عاصمة سوريا، داخل كنف أسرة بسيطة الحال، وكثير ما كانت تمر بأزمات مالية ضيقة، ومـن هنا بدأ كل فرد مـن أفراد الأسرة أن يتحمل المسئولية علي عاتقيه، وذات مرة فكر باسل فـي الإنتحار؛ بسبب إضاعة جاكيت باهظ الثمـن إشتراه والده وأعطاه له.

 

ولم تكن فكرة التمثيل فـي مخيلته ذات يوم، ولكن دخله بدافع الغيرة، فحينما كان صغيرًا ويبلغ مـن العمر 8 سنوات، رأي زملائه يقدمون عرضًا مسرحيًا بالمدرسة وبمجرد أن إنتهوا صفق لهم كل الحاضرين تصفـيقًا حارًا، فدخل فـي نفسه الرغبة بأن يصبح مثلهم ويقف علي خشبة المسرح، وسارت السنوات علي تلك الحال حتي أنهي المرحلة الثانوية، وقرر أن يصقل الموهبة بالدراسة؛ فقدم أوراقه إلي المعهد العالي للفنون المسرحية بسوريا، ولكن رفضه المسئولون فـي الإختبارات، ولكن عاد وحاول مرة ثانية حتي إجتازها ونجح.

 

بداية المسيرة

فـي مطلع الألفـينيات كان أول ظهور له مـن خلال مسلسل “أسرار المدينة”، ومـن ثم توالت عليه الأدوار الفنية السورية، وعلي رأسهم “بقعة ضوء، صلاح الدين الأيوبي، البواسل، أبناء القهر، الظاهر بيبرس، علي حافة الهاوية، التغريبة الفلسطينية”، وفـي عام 2002 رشحه المخرج يسري نصر الله لدور بفـيلم “باب الشمس”، بعدما أُعجب بموهبته الفنية ومـن هنا بدأت مسيرته الفنية تتمدد إلي مصر.

تعدد المواهب

ولم يكتفـي بإقتحام مجال التمثيل ولكن قرر أن يخوض الغناء أيضًا، وعـن ذلك الأمر قال:

«لو فشلت فما المشكلة الكل معرض لكل شيء، للنجاح وللفشل، وهي عمومًا لن تأخذني مـن عالم الفن، وإن نجحت فـيها ستضيف لي الكثير مـن النجاح»

← إقرأ أيضاً:

سوف يهمك:

المصدرأخبار الفن – كلمة دوت أورج

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق