بعد أربعين عاماتقريبا، الصين ترفع القيود عـن سياسة الطفل الواحد

بعد أربعين عاماتقريبا، الصين ترفع القيود عـن سياسة الطفل الواحد

الأخبار
ياسمين إياد25 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع

محتويات المقالة:

قد يتمتع الأفراد فـي الصين بحريه تعدد ألأطفال بعد أربعه عقود مـن القيود الصارمة  التي حصرت الإنجاب بطفل واحد فقط مـنذ عام 1979  مما أدى لانخفاض عدد السكان فـي سن العمل بشكل كبير حيث تفوق عدد المتقاعدين عـلـى عدد العمال،حيث تعين عـلـى الصين العمل ضد نتائج قواعد تحديد النسل وهو القرار  الذي حقق نجاحاً مذهلاً فـي وقف النمو السكاني، حيث يبلغ عدد سكان الصين ألان( 1.39) مليار نسمه  ومـن المتوقع أن يزداد إلى( 1.45 ) مليار فـي العام 2030.

تسببت هذه السياسة فـي  انخفاض كبير لعدد النساء فـي سن الإنجاب ونتيجة لكل مـن سياسة الطفل الواحد وتفضيل الذكور عـلـى الإناث  حسب المعايير المجتمعيه مما ادى الـى وجود (30) مليون رجل أكثر مـن النساء  قد لا يتمكنون ابدا مـن الزواج أو إنشاء عائله  أضافه إلى تأخير النساء فـي الصين للحمل والانجاب  وتركيزهن عـلـى العمل ،إضافة  إلى الشعور المثبط للسيدات بسبب المعايير الاجتماعية التي ترى أن العبء الأكبر فـي تربية الأطفال يقع عـلـى النساء.

فـي السنوات الاخيره كانت معدلات الزواج تنخفض باستمرار أضافة إلى ارتفاع معدلات الطلاق،وفـي استطلاع للرأي اجري عام 2017 للأمهات العاملات اللائي أنجبن طفلا واحدا قالت ( 63% )مـن بين( 40000 )أمراه شملها الاستطلاع إنهن لايردن طفلا أخر بسبب التكلفة العالية لتربية الطفل واهتمامهن بتطوير المسار الوظيفـي لهن أكثر مـن الاهتمام  بانجاب الأطفال.

مـن بين 120 إلف شخص استجابوا لمسح اجرته وسائل التواصل الاجتماعي فـي الصين أجرته إحدى مجاميع البحث التابعة لشركه عقاريه  أجاب (43%) انهم امالايريدون أطفالا او يريدون طفلا واحدا فقط فـي حين قال (34 %) مـنهم أنهم يرغبون بطفلين ، ولايتوقع أن تشهد الصين زيادة هائلة فـي عدد السكان كون أن الكثير مـن الأسر اختارت فعلا  أن لاتنجب طفلا أخر حتى وان سمحت بذلك السياسه  وفقا لمسؤلي الصحة الصينيين .

← إقرأ أيضاً:

قد يهمك:

المصدرأخبار عالمية – نجوم مصرية

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق