الصحة : مـنع استخدام السرنجات العادية 10 سم او اقل وتعميم سرنجات ذاتية التدمير فـي 2020

الصحة : مـنع استخدام السرنجات العادية 10 سم او اقل وتعميم سرنجات ذاتية التدمير فـي 2020

2019-04-25T16:01:13+02:00
2019-04-29T16:10:45+02:00
الأخبار
محمود الهواري25 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع

ذكر المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان المصرية الدكتور خالد مجاهد، أنه تم صدور قرار مـن وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، وهو  مـنع استخدام السرنجات العادية 10 سم أو أقل مـنها، والمـنع نهائيا وباتاً، والعمل عـلـى توفـير السرنجات ذاتية التدمير، وذلك ينفذ فـي مـنتصف شهر يونيو 2020، وذلك فـي إطار الحفاظ عـلـى الصحة للمواطن وتقليل العدوى بفـيروس c، وفـي إطار خطة مبادرة 100 مليون صحة لمـنع انتقال الأمراض المعدية، كما أن مصر تحتاج سنوياً بحوالي 2 مليار دولار مـن السرنجات ذاتية التدمير والتي تكون بديلا للسرنجات العادية التي مـنعتها وزارة الصحة المصرية، وبالتالي فإن هناك فرص استثمارية كبيرة فـي السرنجات ذاتية التدمير بعد استبدال السرنجات العادية بها.

قرار مـنع استخدام السرنجات العادية

حيث عرضت وزيرة الصحة فـي المؤتمر المـنعقد الامس الأربعاء فرص استثمارية بحضور رجال أعمال وحضور وزيرة الاستثمار ورجل الأعمال العماني شهاب علوي، حيث عرضت الوزيرة مجالات مختلفة لجذب الاستثمارات الدوائية ومـن بينها السرنجات ذاتية التدمير بعد بعد أن تكون بدل السرنجات العادية ومحاليل الغسيل الكلوي والفلاتر والقفازات الجراحية، حيث انه يتم مـنع استخدام السرنجات العادية فـي مـنتصف يوليو مـن عام 2020.

السرنجات ذاتية التدمير

كما يعتبر الكثير مـن الأطباء أن استخدام السرنجات ذاتية التدمير فـي الحقن هى الملاذ الآمـن للقضاء عـلـى الكثير مـن الأمراض، ومـنع انتشار العدوى، كما أن مـنظمة الصحة العالمية تسعى الـى تعميم استخدام السرنجات ذاتية التدمير ومـنع استخدام السرنجات العادية فـي عام 2020.

← إقرأ أيضاً:

سوف يهمك:

  • الصحة تقرر مـنع استخدام السرنجات العادية بشكل نهائي
  • وزارة الصحة تُعلن مـنع استخدام السرنجات العادية نهائياً واستبدالها بذاتية التدمير
المصدرأخبار مصر – كلمة دوت أورج

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق