بالصور..قرية كفور بلشاي تستغيث من إهمال وتقاعس المسؤولين

بالصور..قرية كفور بلشاي تستغيث من إهمال وتقاعس المسؤولين

الأخبار
عاصم هشام3 مايو 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع

قرية كفور بلشاي هي احدي القري التابعة، لمركز ومدينة كفر الزيات محافظة الغربية، وهي أم لعدده قري، وتقع في موقع متميز علي ضفاف نهر النيل فرع رشيد، ويبلغ عدد سكانها حوالي 19,172 نسمة.

تجولت “ثمانية” داخل القرية فوجدت، أهلها يعانون من العديد من المشكلات التي تجعلهم يعيشون حياه صعبة، بسبب عدم وجود الغاز الطبيعي، والمياه الملوثة، والقمامة المتراكمة، خاصة أمام مركز شباب القرية.

مركز شباب قرية كفور بلشاي

وقال اشرف شاهين رئيس مجلس الإدارة، لا اعرف من أين أبداء صراحةً، نحنن نعاني من مشاكل كثيرة، وهي تفاقم القمامة على جانبي المركز، وحول ملعب الكرة، والنادي مغلق لا يدخله احد، وذالك بسبب المبني المتهالك مع وعود كثيره بتطوير، ولكن دون جدوي، والتعديات كثيره علي أملاك خاصه بمركز الشباب، من قبل الأهالي وقمت بإرسال شكواي كثيره، ولكن يبقي الوضع كما هو عليه، دون أي تحرك من قبل أي مسؤول.

مركز شباب كفور بلشاي من الخارج

وأضاف ايمن شوقي أمين الصندوق، أن مركز الشباب بالقرية يشهد حالة من الإهمال الشديد من قبل مسئولي الشباب والرياضة، على الرغم من أنه يقع بمكان متميز بالقرية، ومغلق تماما منذ حوالي عام، حيث لا يتم به أي نشاط،بسبب سؤ الحالة و نقص ألإمكانيات، حيث أصبحت الرائحة تذكم الأنوف و اصبح عبارة عن كهف مهجور  .

قمامه متراكمه حول الملعب مركز شباب كفور بلشاي من الخلف

 

المياه غير صالحة للشرب

ماسورة مياه من مادة الاسبوستس

أضاف حسام سلام احد أبناء القرية قائلا المياه غير صالحه للشرب، بسب مواسير من مادة الاسبوستيس،  المحرمة دولية مستخدمه حتي الآن في القرية، وهذه المواسير هي سبب رئيسي في كثير من الأمراض، منها الفشل الكلوي و السرطان، ويبلغ طول الموسير المستخدمة في القرية حتي الآن حوالي اكثر 500متر، وتقدمنا بشكاوى كثيرة إلي المسؤولين، ولكن بدون جدوي، والمياه لا تصل إلي الأدوار العليا ومعي توقيعات، من اكثر من 1000 مواطن يشتكون من رائحة المياه وعدم وصولها، إلي الدور الثاني، و هناك أماكن بالقرية، تعاني من عدم وصول المياه إليها وأضاف “بندفع فلوس مقابل خدمة فين الخدمة”.

الغاز الطبيعي

أضاف أسامة شرشيره  قائلا القرية تعد من اكبر ثلاث قري علي مستوي مركز كفر الزيات، و الإهمال و التقاعس يسيطر علي اغلب المؤسسات بها، ويعملون عكس توجيهات السيد الرئيس وهو التركيز علي القري الفقيرة والنهوض بها.

وأشار بان قرية كفور بلشاي، إلي الآن لا يوجد بها غاز طبيعي، وأنها مدرجة منذ فترة  طويلة في الخطة التنفيذية، ومن المفترض أن يتم الانتهاء من التوصيل بنهاية هذا العام ولكن المشروع لم يتم العمل به حتي الآن.

رد الوحدة المحلية بالقرية

وبسؤال الأستاذ محمد المرشدي رئيس الوحد المحلية بالقرية أفاد:-

سوف يتم التعامل مع القمامة المتراكمة، خارج محيط مركز الشباب من الخارج، أما من الداخل فهو مسؤولية مدير المنشأة، وليس لي الحق في الدخول إلا بطلب مسبق مقدم منهم، إذا كان المكان مهيئ لدخول المعدات لن نتأخر و جاري اتخاذ اللازم ضد التعديات.

أما عن الموسير الاسبوستيس أضاف،  ليست من اختصاص الوحدة المحلية، بل هي من اختصاص شركة مياه الشرب و الصرف الصحي، وتعمل ضمن خطه خاصه بها ولكن مسؤوليتنا هي المتابعة في عملية الغسيل، وفتح المحابس، وتبليغ عن أي أضرار ناتجه .

وعن الغاز الطبيعي أشار، بان الغاز خطه قومية ليس من اختصاصنا،  وهو اعلي من الوحدة المحلية وتحديد دخوله يتم من جهات عليا، ويتم دخوله بعد اكتمال مرافق القرية .

← إقرأ أيضاً:

  • بالصور..قرية كفور بلشاي تستغيث من إهمال وتقاعس المسؤولين
المصدرأخبار عربية – نجوم مصرية

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق