الكود الخاص بالامتحان التجريبي لمادة الأحياء للصف الأول الثانوي وتعليق وزير التربية والتعليم عـلـى اليوم الأول

الكود الخاص بالامتحان التجريبي لمادة الأحياء للصف الأول الثانوي وتعليق وزير التربية والتعليم عـلـى اليوم الأول

كمال محمد25 مارس 2019آخر تحديث : منذ شهرين

شهد اليوم الأول، لتجربة أداء طلاب الصف الأول الثانوي امتحان مادة اللغة العربية عـلـى أجهزة التابلت، حالة مـن التخبط وعدم الرضا مـن قبل الطلاب وأولياء أمورهم بعد فشل معظم الطلاب فـي الدخول عـلـى الموقع الخاص بامتحان اللغة العربية، لسقوط السيرفر، مما اضطر وزارة التربية والتعليم لإصدار بيان يدعو الطلاب وأولياء أمورهم لعدم القلق لعدم تمكن الطلبة مـن إجراء امتحان مادة اللغة العربية فـي يومهم الأول، وأضافت الوزارة أن الهدف مـن التجربة هو أن يتعود الطالب عـلـى نظام الامتحان، وأن تختبر الوزارة مكونات المـنظومة الإلكترونية لتضع يدها عـلـى المشكلات التي قد تواجه المـنظومة التعليمية الجديدة، ومـن ثم القضاء عليها مستقبلا بإذن الله،وأكدت عـلـى أن الامتحان تجريبي فقط بهدف التدريب عـلـى نوعية الأسئلة.

وزير التربية والتعليم وتحليل اليوم الأول وحل المشكلات التي واجهت الطلاب:

وظهر وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي فـي مقطع فـيديو لتحليل اليوم الأول مـن تجربة استخدام التابلت،حيث بين أن اليوم الأول كان مفـيدا، حيث أكد أن الوزارة استفادت مـن ظهور بعض المشاكل لتلافـيها مستقبلا مثل مشكلة الكود، ومشكلة سعه السيرفر الذي أدى إلى عدم قدرة الكثيرين مـن الدخول عـلـى الامتحان، فقامت الوزارة بزيادة استيعاب السيرفر عشرات الأضعاف لتفادى سقوط السيرفر فـي قادم الامتحانات ، أما عـن مشكلة كود الامتحان الذي يجب عـلـى الطالب الحصول عليه لدخول الامتحان ، فأكد الدكتور طارق شوقي أن الوزارة ستضع كود موحد للامتحان عـلـى مستوى الجمهورية، وسيجد الطالب 4 أكواد حسب لغة الامتحان الخاص به لتفادى مشكلة تواجد الكود لدى العـنصر البشرى، لذا سيتمكن الطالب إذا ما كان لدية شريحة مـن الدخول عـلـى الامتحان مـن أي مكان، ووضعت الوزارة الكود الخاص بمادة الأحياء كما يلي

كود مادة الأحياءكود مادة الأحياء

المصدرأخبار التعليم – بوابة نجوم مصرية

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق