مصادر رسمية تنفي شائعة وفاة تركي آل الشيخ بأزمة قلبية – ثمانية

مصادر رسمية تنفي شائعة وفاة تركي آل الشيخ بأزمة قلبية – ثمانية

الأخبار
محمد سامي13 مايو 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين

شغل الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاة تركي آل الشيخ بأزمة قلبية، حيث انتشر خبر وفاته إثر أزمة قلبية حادة على موقع التدوينات تويتر.، ويرجع السبب وراء انتشار هذه الشائعة، انتشار صورة تركي ال  الشيخ على وسائل التواصل الاجتماعي وهو مستلقي على ظهره في أحد مستشفيات المملكة العربية السعودية، ومن هنا تداولت المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي الخبر دون التأكد منه، وبعد ما انتشر مساء يوم أمس الأحد 12 من مايو 2019 حول توفي تركي آل شيخ، جاء الرد من مصدر مقرب منه أنه ما زال علي قيد الحياة الحمد لله، ويتمتع بصحة جيدة حفظه الله، وذلك لكي ينفي كل الإشاعات المغرضة التي ظهرت عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء سعيد القحطاني في تدوينة على تويتر أيضاً ليوضح أن خبر وفاة تركي ال الشيخ غير حقيقيى، ولا يمت إلى الصحة تماماً، وقال أن كل الأمر أنه تعرض إلى أزمة قلبية حادة، وأنه في فترة العلاج في الوقت الحالي، وقد شغل تركي عبد المحسن آل لاشيخ مناصب عديدة بالمملكة كانت أبزها في توليه مستشار حالي في الديوان الملكي بمرتبة وزير، بعدها شغل منصر رئيس هيئة الرياضة، ناجحا في أهداف رؤية الأمير محمد بن سلمان الرياضية، وشغل كذلك منصب الرئيس الفخري لنادي التعاون في بريدة، والرئيس الفخري ورئيس هيئة أعضاء الشرف لنادي الوحدة في مكة المكرمة، ومالك نادي بيراميدز المصري، ولكنه مازال على قيد الحياة، واشتهر تركي آل الشيخ على المستوى الفني من خلال كتابته للشعر الغنائي، وقد غنى كلماته عدد من الفنانين الخليجيين والعرب.

المناصب التى شغلها تركي آل الشيخ

  • رئاسته لهيئة الترفيه السعودية والاتحاد العربي لكرة القدم.
  • مالك نادي بيراميدز المصري.
  • شغل مستشار حالي في الديوان الملكي بمرتبة وزير.
  • شغل منصر رئيس هيئة الرياضة.
  • كما أنه أعاد البطولة العربية من جديد في رونق جذاب ونجح في تنظيمها.

← إقرأ أيضاً:

  • مصادر رسمية تنفي شائعة وفاة تركي آل الشيخ بأزمة قلبية
المصدرأخبار عربية – نجوم مصرية

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق