ألماسة فارنيزي الزرقاء تباع في مزاد علني بعد إخفائها لـ300 عام

ألماسة فارنيزي الزرقاء تباع في مزاد علني بعد إخفائها لـ300 عام

ألماسة فارنيزي الزرقاء تباع في مزاد علني بعد إخفائها لـ300 عام

عرضت ألماسة فارنيزي الزرقاء في مزاد علني للبيع لأول مرة في تاريخها بعد إخفائها لمدة 300 عام.وبيعت الألماسة الزرقاء الرمادية الداكنة بمبلغ 6.7 مليون دولار أمريكي في مزادها العلني الأول.وقدر سعر الألماسة الأولي بعد عرضها في مزاد مجوهرات سوثبيز بجنيف بـ5.27 مليون دولار أمريكي.والألماسة تتزين بدبوس امتلكه دوق لوكا تشارلز الثاني، وتاج مرصع بالألماس يشاع أنه كان من بين ممتلكات الملكة ماري أنطوانيت زوجة لويس ألماسة فارنيزيالرابع عشر.

ويبلغ وزن الألماسة المصنفة بتصنيف فانسي 6.16 قيراط، وكانت قد استخرجت من منجم غولكوندا في الهند، الذي أستخرج منه ألماسة هوب الشهيرة التي يبلغ وزنها 45.52 قيراط.

وأهديت ألماسة فارنيزي الزرقاء إلى ملكة إسبانيا إليزابيث فارنيزي في عام 1715، حيث أطلق اسمها على الألماسة.وحصلت الملكة على الألماسة بعد زواجها من ملك إسبانيا فيليب الخامس، وتناقلتها سبعة أجيال حتى وصلت إلى أحفاد الملكة إليزابيث.وتنقلت ملكية الألماسة بين العديد من العائلات الأوروبية في عدة بلدان مثل فرنسا وإيطاليا والنمسا، بعد زواج أحفاد الملكة إليزابيث من عدة عائلات أوروبية.

ألماسة فارنيزيوقام أفراد العائلة الملكية الحاملين للجوهرة بإخفائها بحرص شديد، ولم يستطع الإطلاع على الألماسة إلا أفراد العائلة المالكة والجواهريين الذين يعتنون بها، بالرغم من التنقلات الكثيرة التي تعرضت لها الألماسة.وعرض في المزاد العلني العديد من الجواهر المميزة والشهيرة بجانب ألماسة فارنيزي كالخاتم الألماسي الدائري الذي بلغ وزنه 51.71 قيراط وبيع بـ9.2 مليون دولار.

مصدر أخبار إقتصادية – نجوم مصرية