أكواد المواد الدراسية الخاصة بالامتحان الألكتروني لطلاب الصف الأول الثانوي

أكواد المواد الدراسية الخاصة بالامتحان الألكتروني لطلاب الصف الأول الثانوي

محمد عزت27 مارس 2019آخر تحديث : منذ شهرين

أدى نحو 100 ألف طالب وطالبة الامتحان الإلكتروني صباح اليوم، حيث تم رصدهم عـلـى مـنصة الامتحان فى مادة اللغة الأجنبية الثانية، والتي تشمل الفرنساوى والألمانى والأسبانى، ومـن المتوقع أن يزيد عدد الطلاب  ليصل إلى 200 ألف خلال الساعات القليلة القادمة، وتوقعت مصادر تعليمية فـي تصريحات صحفـية أن يتخطى العدد 300 ألف مع نهاية اليوم، وكانت وزارة التربية والتعليم قد قامت بتعليق الامتحانات الإلكترونية حتى يتم التأكد مـن اكتمال البنية التكنولوجية بنسبة 100%

أكواد الامتحانات الإلكترونية

ومساهمة فـي خدمة الطلاب وتوفـير المشقة عليهم، ننشر أكواد الامتحانات الإلكترونية لجميع المواد، ومـن خلال هذه الأكواد يستطيع الطالب الدخول إلى مـنصة الامتحان وأداء الاختبار.

كما يمكن للطلاب المتوفر لديهم “واي فاي” بمدارسهم أداء الامتحان عـن طريق “التابلت”، بشرط تفعيل شريحة الإنترنت الخاصة بهم، وذلك فـي الفترة مـن الساعة 9 صباحًا وحتى 9 مساءً، و يبدأ زمـن الإجابة مـنذ فتح الامتحان للمرة الأولى.

بينما ينتظر الطلاب الذين لا يتوفر لديهم إنترنت، حتى التاسعة مساءً لحين رفع الامتحان عـلـى الموقع الرسمي لوزارة التربية والتعليم للاطلاع عليه.

ويمكنك معرفة الأكواد وتحميلها مـن هنا

وقد أوضحت مصادر مـن وزارة التعليم أن هناك إصرار مـن الطلاب عـلـى الاستفادة مـن التجربة، بسبب الملل مـن النظام القديم وخلوه مـن روح الإبداع والتفكير.

وكان وزير التعليم قد أوضح أن أي نظام إلكتروني يجب تجربته أكثر مـن مرة، حتى يتم الاستقرار عـلـى الشكل النهائي، وناشد الطلاب وأولياء الأمور بعد الانسياق خلف الشائعات التي تروج عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول النظام التعليمي الجديد.

أكواد المواد الدراسية الخاصة بالامتحان الألكتروني لطلاب الصف الأول الثانوي
أكواد المواد الدراسية الخاصة بالامتحان الألكتروني لطلاب الصف الأول الثانوي
أكواد المواد الدراسية الخاصة بالامتحان الألكتروني لطلاب الصف الأول الثانوي
المصدرأخبار التعليم – كلمة دوت أورج

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق