عندما تقرر شراء هاتف محمول لابنك المراهق ، يجب أن تعلم أنك تضع قنبلة موقوتة في يديه قد تدمر مستقبله ، ولكنها أيضًا سيف ذو حدين قد يغير مستقبله للأفضل ، و تقع على عاتقك مسؤولية كبيرة من سيحدد كيفية تعامل ابنك المراهق عندما يمتلك هاتفًا محمولًا ومتصلًا بالإنترنت. عندما يتصفح ابنك المواقع المختلفة ، فمن المحتمل أن يقع ضحية لأحد المواقع المنحرفة. لذلك لابد من حجب المواقع الإباحية ، حيث تجد في دمه تيار من الفضول يدفعه من صفحة إلى أخرى لتجميع معلومات عن كل ما يدور في ذهنه ، خاصة تلك التي لا تجرؤ على الصدق مع والديه. يأتي دخول مراهق شاب إلى موقع إباحي للمرة الأولى بمحض الصدفة. يكفي أن ينقر على عنوان بريد إلكتروني بالخطأ ، وهو مخرج صعب لشاب يدفعه فضوله وفضوله هنا يقع على الوالدين لأنك يجب أن تراقب ابنك جيداً من أجل حمايته من نفسه أولاً ثم من الأخطار. لذلك ، وفرت التكنولوجيا الحديثة بعض الأدوات التي تساعد الوالدين على مراقبة أطفالهم ، ليس بقصد العقاب ، ولكن هيكل التوجيه والتعليم والإصلاح. وفي الوقت نفسه ، لا يجوز أبدًا حرمان ابنك من التكنولوجيا الحديثة بحجة أنك تحميه ، لأنك بذلك تحرمه من كنز عظيم قد يغير كل ملامح مستقبله. العديد من الدورات التدريبية والدورات التدريبية المجانية وملايينها ، لذلك يجب أن تشاهد ابنك وتذهب في الطريق الصحيح

محتويات
إخفاء 1. قم بحماية ابنك من Google Play 2. قم بحماية ابنك من المواقع الإباحية على Google

حماية ابنك من Google Play

يعد Google Play كنزًا رائعًا لابنك ، حيث يحتوي على آلاف التطبيقات الصغيرة للألعاب والمواقع الإلكترونية والكتب ومقاطع الفيديو وما إلى ذلك ، حتى تتمكن من التحكم في حمل ابنك من Google Play. هناك إضافة مهمة جدًا تساعدك على حماية ابنك وهي “الرقابة الأبوية”. يساعدك هذا الخيار على التحكم في ما يتم عرضه أمام ابنك بعد تحديد الفئة العمرية لابنك ، مع العلم أنها ميزة محمية بكلمة مرور تعرفها فقط ولا يستطيع ابنك تغييرها. وهكذا يمكنك حماية ابنك من أي موقع سيء أو تحميل لعبة عنيفة تؤذيه. الخطوات كما هو موضح في الصور بالترتيب.

احم ابنك من المواقع الإباحية على جوجل

حتى لا يتعرض ابنك لدخول أي موقع إباحي بالخطأ دون علمك ، ويصعب عليه في سن مبكرة تحديد صحته من الخطأ. قم بإجراء هذه الإعدادات السهلة في متصفح Google وستمنع أي محتوى إباحي من الظهور على أي موقع يدخل إليه. اتبع الخطوات مثل الصور التالية: الصفحات: 1 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *