بعد لقاء شركات سيارات ألمانية بمسئول أمريكي.. سياسيون: “نحن لسنا جمهورية موز”

بعد لقاء شركات سيارات ألمانية بمسئول أمريكي.. سياسيون: "نحن لسنا جمهورية موز"

بعد لقاء شركات سيارات ألمانية بمسئول أمريكي.. سياسيون: “نحن لسنا جمهورية موز”

برلين – (د ب أ):

أعربت رئيسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي بألمانيا عن استيائها من لقاء بين رؤساء مجالس إدارات شركات سيارات ألمانية مع السفير الأمريكي ببرلين ريتشارد جرينيل بشأن خطر حدوث حرب تجارية.

وقالت رئيسة الحزب أندريا نالس لصحيفة “فيلت أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر الأحد: “من الجديد بالنسبة لي أن يتفاوض سفراء بشأن مثل هذه القضايا. ما هذه الأساليب؟”.

وأضافت أنه يجب أن يتعلم جرينيل طبيعة دوره، وقالت: “إذا أرادت الحكومة الأمريكية التحدث معنا بشأن الرسوم الجمركية، فإن ذلك أمر بين وزير التجارة في واشنطن ووزير الاقتصاد الاتحادي بيتر ألتماير. إننا لسنا جمهورية موز!”.

تجدر الإشارة إلى أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي يشكل الائتلاف الحاكم في ألمانيا مع الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المكون من حزبها المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا.

وشارك في اللقاء الذي تم بدعوة من السفير الأمريكي، رؤساء مجالس إدارات كل من شركة “فولكس فاجن” هربرت ديس، وشركة “دايملر” ديتر تستشه، وشركة “بي إن دابليو” هارالد كروجر، وشركة “كونتيننتال” إلمار دجنهارت، وكذلك رئيس رابطة صناعة السيارات الألمانية برنهارد ماتس.

وكانت صحيفة “هاندلسبلات” الألمانية ذكرت أنباء عن اللقاء من قبل، ولكن المتحدثين باسم الشركات أحجموا عن التعليق على اللقاء.

مصدر Masrawy-سيارات