رئيس جامعة الأزهر: قصص بطولية في حريق “الحسين الجامعي”

رئيس جامعة الأزهر: قصص بطولية في حريق "الحسين الجامعي"

رئيس جامعة الأزهر: قصص بطولية في حريق “الحسين الجامعي”

كتب – محمود مصطفى:

قال الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، إن ما حدث في مستشفى الحسين كان أوركسترا سيموفني بين جميع العاملين، يدل على العطاء والحب والتعاون.

وأضاف خلال تكريم المشاركين في إنقاذ مرضى مستشفى الحسين الجامعي، الذي عقد اليوم الثلاثاء بمقر المستشفى، أن هناك قصصا بطولية تم تسطيرها بالمستشفى، مضيفًا: “لم نطلب أي شيء وتكفينا دعوة المرضى”.

وأضاف: “حينما أزرو مستشفى الحسين الجامعي، يراني المرضى ويدعون لي، ولذلك سريعا ألتفت حتى لا يرى أحد الدموع وهي تنهمر من عينيَّ”.

ونوه إلى أن العمل بالمستشفى عبارة عن منظومة متكاملة تعمل في حب وتعاون، منوها إلى أن الحسين الجامعي تخطت سمعتها خارج مصر.

ولفت إلى أن المستشفى تعتمد على الجهود الذاتية فقط، وميزانية جامعة الأزهر لا تكفي لتقديم الخدمات التي تقدم بها حاليا، مشيرا إلى أن ميزانية الجامعة تعادل ميزانية جامعة القاهرة، على الرغم من كثرة عدد الكليات والطلاب وأعضاء هيئة التدريس.

ونوه رئيس الجامعي، إلى أن وزارة الصحة تنشئ حاليا مستشفيات استثمارية، وهذا لن يحدث في الأزهر الشريف، مشيرًا إلى أن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب رفض إنشاء جانب استثماري بالجامعة وأكد لنا أن المشيخة لن تتاجر بآلام الناس.

ودعا رئيس جامعة الأزهر، المولى عز وجل أن يحفظ مصر وأهلها من كل مكروه وسوء.

مصدر Masrawy-أخبار مصر