أبوالغيط يبحث مع سكرتير عام منظمة الأمن فـي أوروبا تعزيز التعاون المشترك

أبوالغيط يبحث مع سكرتير عام منظمة الأمن فـي أوروبا تعزيز التعاون المشترك

صدى البلد29 سبتمبر 2018آخر تحديث : السبت 29 سبتمبر 2018 - 1:53 صباحًا
صدى البلد

التقى السيد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، علـى هامش مشاركته فـي أعمال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة فـي نيويورك بـ توماس جريمينجر، سكرتير عام منظمة الأمن والتعاون فـي أوروبا OSCE وذلك فـي إطار الاهتمام بالتواصل مع كبار مسئولي المنظمات الدولية المختلفة لتبادل وجهات النظر حول القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك واستشراف فرصة تطوير العلاقات والتعاون معها.

وصرح السفير محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، اليوم الجمعة، بأن اللقاء شهد مناقشة أبعاد الزيارة المقرر أن يقوم بها الأمين العام إلى العاصمة النمساوية فيينا، مقر منظمة الأمن والتعاون فـي أوروبا، للمشاركة فـي افتتاح ورشة العمل الثانية لتبادل الخبرات بين الأمانة العامة للجامعة العربية والمنظمة الأوروبية والتي مـن المنتظر أن تشهد تناول عدة محاور عمل هامة مـن بينها مكافحة الإرهاب والجريمة العابرة للحدود، وكيفية الاضطلاع بجهود الوساطة لإنهاء النزاعات، والمسائل المرتبطة بالهجرة.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الأمين العام حرص علـى تأكيد الاهتمام بضرورة قيام حوار جاد بين المنظمتين خلال الفترة المقبلة والبناء علـى ما تم تناوله مـن موضوعات للتعاون بين الجانبين منذ قام سكرتير عام المنظمة بزيارة الأمانة العامة للجامعة العربية فـي شباط الماضي، خاصة فـي ضوء الجوار والتواصل الجغرافي بين الإقليمين العربي والأوروبي ووجود العديد مـن التحديات المشتركة التـي أوضحت التطورات التـي شهدتها الساحتين الإقليمية والدولية علـى مدى السنوات الأخيرة أهمية مخاطبتها مـن جانب مسؤولي الجانبين للنظر فـي كيفية التوصل إلى حلول ناجعة للمشكلات والتهديدات التـي أفرزتها هذه التطورات مع ما لها مـن تأثيرات كبيرة علـى بنية المجتمعات ومستقبل عمليات التنمية فـي العديد مـن الدول.

وأشار المتحدث الرسمي إلى أن المسؤول الأوروبي حرص بدوره علـى تأكيد الاهتمام الكبير الـذي توليه منظمة الأمن والتعاون فـي أوروبا بقيام مثل هذا الحوار بين الطرفين، وبحيث يشمل العديد مـن مجالات التعاون، ليـس فقط فـي المجالين السياسي والأمني، وانما يمتد أيضًا ليشمل المجالات الاقتصادية والتجارية وأمن الطاقة وغيرها، وذلك باعتبار أن جميعها ترتبط بشكل أو بأخر بتحقيق الأمن والاستقرار فـي مفهومهما الشامل.

وأعرب المسؤول الأوروبي عـن تطلعه فـي هذا الصدد إلى مشاركة الأمين العام فـي مؤتمر المتوسط السنوي الـذي تنظمه منظمة الأمن والتعاون فـي أوروبا والمقرر عقده فـي مدينة مالاجا الأسبانية فـي اكتوبر المقبل تحت عنوان “أهمية الطاقة للنمو الاقتصادي والتعاون فـي منطقة المتوسط”.

المصدرصدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


صدى البلد