غرفة تجارة وصناعة البحرين تبحث زيادة العلاقات الثنائية مع نظيرتها بسلطنة عمان

غرفة تجارة وصناعة البحرين تبحث زيادة العلاقات الثنائية مع نظيرتها بسلطنة عمان

موقع الفجر29 سبتمبر 2018آخر تحديث : السبت 29 سبتمبر 2018 - 2:30 صباحًا
الفجر

زار وفد برئاسة  خالد نجيبي  النائب الأول لرئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين، غرفة تجارة وصناعة عمان  بهدف تعزيز العلاقات الثنائية وحث القطاع الخاص فـي كلا البلدين علـى الاستفادة مـن الفرص الاستثمارية والصناعية والتجارية مـن خلال التعاون فـي قطاعات متعددة كقطاع التعدين والطاقة، الأمن الغذائي والصناعات التكميلية، السياحة، التأمين والعقار.

وجاءت زيارة الوفد إلى سلطنة عمان تأكيداً علـى تعزيز  نتائج الدورة السادسة للجنة البحرينية العمانية المشتركة التـي عقدت فـي مستهل الشهر الجاري بمدينة صلالة، تعزيزاً لعمق العلاقات المتنامية التـي تربط مملكة البحرين والسلطنة خاصة وأن هناك نمواً للعلاقات الثنائية فـي كافة المجالات وهناك رغبة صادقة للوصول إلى أعلى درجات التنسيق والتعاون لما فيه صالح البلدين .

وتطرقت المناقشات بين الجانبين إلى أهمية دراسة إنشاء شركة الاستثمار العمانية – البحرينية المشتركة باستثمار مشترك مـن القطاع الخاص العماني البحريني وتحديد مجالات عملها وكل ما يتعلق بشان إنشائها خلال الفترة المقبلة.

وقد قدم الجانب العماني  عدة عروض حول المناخ الاستثماري فـي السلطنة، فحول الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تم استعراض دورها فـي تنمية وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والتخطيط والتنسيق والترويج لانتشارها وتمكينها مـن الحصول علـى ما تحتاجه مـن تمويل وخدمات بالتنسيق مع الجهات الحكومية والخاصة المعنية، أما الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات “إثراء” فقد عرضت الهيئة دورها فـي تعزيز الاقتصاد الوطني مـن خلال الترويج لبيئة الأعمال ومميزاتها فـي مختلف أنحاء العالم.

ومن أجل الوقوف علـى التطور الحاصل فـي المناطق الصناعية فـي السلطنة قام وفد غرفة تجارة وصناعة البحرين بزيارة إلى المؤسسة العامة للمناطق الصناعية حيث تم التعرف علـى رسالة المؤسسة التـي ترتكز علـى جذب الاستثمارات الأجنبية للاستثمار بالسلطنة وتوطين رأس المال الوطني، وتحفيز القطاع الخاص للمساهمة فـي تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة والشاملة.

وفي ختام الزيارة اتفق الجانبان علـى تعزيز العلاقات الثنائية وحث القطاع الخاص فـي كلا البلدين علـى الاستفادة مـن الفرص الاستثمارية والصناعية والتجارية مـن خلال التعاون فـي قطاعات متعددة كقطاع التعدين والطاقة، الأمن الغذائي خاصة الثروة السمكية والصناعات التكميلية، السياحة، التأمين والعقار، القطاع اللوجستي.

وتؤكد غرفة تجارة وصناعة البحرين أن مملكة البحرين تربطها بسلطنة عمان علاقات تاريخية وثيقة تتميز بالتطور المستمر فـي جميع القطاعات، وتبين احصاءات التبادل التجاري بأن قيمة الواردات العمانية مـن البحرين خلال العام الماضي بلغت أكثر مـن 115 مليون دينار، وبلغت قيمة الصادرات العمانية إلى البحرين حوالي 41 مليون دينار، فيما بلغ حجم الاستثمارات العمانية البحرينية المشتركة المسجلة فـي السلطنة حوالي 56 مليون دينار خلال عام 2016، وتبلغ نسبة المساهمة البحرينية فيها حوالي 28 مليون دينار  بنسبة 50% تقريبا، وتتوزع هذه الاستثمارات علـى حوالي 490 شركة فـي قطاعات التجارة والإنشاءات والنقل والخدمات وغيرها مـن المجالات الأخرى.

المصدرالفجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


موقع الفجر