مصطفى بكري يفجر مفاجأة مدوية ويكشف عن مرتكب جريمة القتل في “دير وادي النطرون”

مصطفى بكري يفجر مفاجأة مدوية ويكشف عن مرتكب جريمة القتل في “دير وادي النطرون”

مصر فايف10 أغسطس 2018آخر تحديث : الجمعة 10 أغسطس 2018 - 5:16 صباحًا

مصطفى بكري يفجر مفاجأة مدوية ويكشف عن مرتكب جريمة القتل في “دير وادي النطرون”

فجر عضو مجلس النواب والإعلامي الشهير “مصطفى بكري” مفاجأة مدوية، وذلك بعدما أكد بأن الراهب المشلوح أشعياء المقاري قد إعترف بأنه من إرتكب جريمة قتل الأنبا إبيفانيوس، رئيس دير الأنبا مقار في وادي النطرون، والتي أثارت حالة من الجدل في السوشيال ميديا وفي الشارع المصري خلال الأسبوع الماضي.

وخلال تصريحاته التي جاءت على هامش تقديمه لبرنامج “حقائق وأسرار” الذي يذاع على فضائية صدى البلد مساء الأمس الخميس، فقد أكد مصطفى بكري، بأن النيابة العامة قد قررت التحفظ على “الراهب المشلوح” إشعياء المقاري، وذلك بعدما تحقيقات مكثفة أجريت معه منذ مساء الأحد الماضي، من أجل كشف تفاصيل واقعة قتل الأنبا إبيفانيوس.

وكان الأنباء إبيفانيوس رئيس دير الأنبا مقار في وادي النطرون، قد عثر عليه مقتولا أما القلاية الخاصة به داخل الدير وذلك مساء الأحد 29 يوليو الماضي، وبعدها أصدرت الكنيسة الأرثوذكسية قرارًا بتجريد أشعياء المقاري من رهبنته وعودته لاسمه العلماني وائل سعد تواضروس، إذ سبق واتهم بارتكاب عدة مخالفات داخل الدير منها الدخول في تعاملات مالية مع أناس علمانيين.

ويذكر بأن البابا تواضروس قد أكد بأن التحقيقات حول مقتل الأنبا إبيفانيوس رئيس دير أبو مقار لازالت مستمرة، مشددًا على كون التحقيقات لم تصل بعد إلى الجاني، ولكن مصطفى بكري قد أشار في تصريحاته، بأن النيابة قد توصلت إلى الجاني بالفعل.

مصر فايف