الملك سلمان يلتقي حفتر ويؤكد حرص بلاده عـلـى استقرار وأمـن ليبيا

الملك سلمان يلتقي حفتر ويؤكد حرص بلاده عـلـى استقرار وأمـن ليبيا

الأخبار
محمد رجب28 مارس 2019آخر تحديث : منذ شهرين

التقى صباح اليوم، الأربعاء، الملك سلمان بن عبد العزيز عاهل المملكة العربية السعودية بالقائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، بقصر اليمامة، فـي العاصمة السعودية الرياض.

 

وأفادت وكالة الأنباء السعودية (واس) بأنّ خادم الحرمين الشريفـين الملك سلمان بن عبد العزيز  ناقش مع المشير خليفة حفتر “مُستجدات الملف الليبي”.

 

وأكدت الوكالة السعودية أنّ الملك سلمان “شدّد خلال اجتماعه مع حفتر عـلـى حرص بلاده عـلـى استقرار ليبيا وأمـنها”. ولم تعط الوكالة المزيد عـن تفاصيل اللقاء الأول بين العاهل السعودي والقائد الليبي حفتر.

 

وكان المشير خليفة حفتر تلقى دعوة رسمية مـن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، وفق ما نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية، يوم أمس الثلاثاء.

 

وكان الملك سلمان فـي استقبال المشير خليفة حفتر لدى وصوله إلى الرياض.

 

وتعيش ليبيا مـنذ أكثر مـن ثماني سنوات، مشاكل، وانقسامات كبيرة، تحكمها حكومتان وبرلمانان، فـي كل مـن العاصمة طرابلس، فـي الغرب الليبي، وبنغازي، شرق ليبيا.

 

وينتظر أن يصل الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز إلى تونس، يوم السبت القادم، للمشاركة فـي فعاليات القمة العربية التي ستحتضنها تونس، ما بين السادس والعشرين، والحادي والثلاثين مـن شهر مارس الجاري.

 

وستنظر القمة العربية الثلاثين فـي عديد المواضيع المطروحة عـلـى قادة الدول العربية مـن بينها قضايا الإرهاب، والقضية الفلسطينة، وقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجولان السوري المحتلّ أرضا إسرائيلية، ..

 

وأكّد وزير الخارجيّة التونسي خميس الجهيناوي أنّ “إنجاح هذا الإستحقاق العربي الهام، شأن وطني ومسؤولية مشتركة لجميع الأطراف”، مبيّنًا فـي تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّ “الملفات التي سيتمّ التطرّق إليها تهمّ الساحة العربيّة ومـن بينها الوضع فـي ليبيا واسترجاع سوريا لعضويتها بالجامعة العربية، وهو أمر يقرره القادة العرب، حتى يكون محلّ إجماع عربي”.

المصدرأخبار عربية – بوابة نجوم مصرية

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق