تحليل مباراة الأهلي ووفاق سطيف الجزائري فـي ذهاب نصف نهائي إفريقيا

تحليل مباراة الأهلي ووفاق سطيف الجزائري فـي ذهاب نصف نهائي إفريقيا

موقع نجوم مصرية3 أكتوبر 2018آخر تحديث : الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 2:25 صباحًا
موقع نجوم مصرية

تحليل : خالد صلاح عبد الرحيم

الفريقين يتبادلون الضغط الأمامي ، الأهلي يضغط بواسطة أزارو ووليد سليمان علي الثنائي الدفاعي لوفاق سطيف وخلفهم رباعي فـي خط الوسط حمودي وعاشور وهشام محمد ومحارب ، أول 3 دقائق أخطاء فـي التمرير والتحرك بالكرة تحت ضغط والخروج بالكرة مـن الخلف للأمام للاعبي الأهلي وذلك بسبب الضغط القوي الـذي فرضه وفاق سطيف علي الأهلي ،ويتدخل وليد سليمان لحل هذه المشلكة برجوعه للخلف وأستلام الكرة مـن الدفاع والتحرك بالكره للأمام ، وليد سليمان يفعل كل شئ علي أرضية الملعب يتحرك كمهاجم ثاني بجانب أزارو وأحياناً يتحرك ما بين ظهير ومدافع وفاق سطيف ، وفي الهجمة المرتدة يتحول لجناح وهمي بين الخطوط علي الجهة اليسري واليمني وفق سير الهجمة ، بالأضافة لاحرازه الهدف الأول فـي شباك وفاق سطيف فـي الدقيقة 23.

فـي المقابل وفاق سطيف يتراجع عـن الضغط الأمامي بعد أول 13 دقيقه  ويتكتل أمام مرماه  بتنظيم 6-4-1 ويطبق أسلوب دفاع رجل لرجل مع الزيادة العددية فـي منطقة الكرة ، نجح فـي محاصرة النادي الأهلي فـي وسط ملعبه ساعده فـي ذلك البطئ فـي التحضير والتحرك المتأخر مـن لاعبي نادي الأهلي، ولكن دفاع رجل لرجل سهل فـي تخطيه بتحرك أو عمل تمريرة ثنائية وهذا كـان واضحاً فـي الهدف الاول والثاني للأهلي ، وفي الحالة الهجومية سطيف يعتمدون علي المرتدات مـن خلال الكرات الطويلة والتي فـي متناول دفاع الأهلي .

فـي الشوط الثاني وفاق سطيف أكبر نجاعة هجومية ،والأهلي يتراجع بدنياً ويلتزم بالدفاع ويلعب علي المرتدات السريعة ، خلق وفاق سطيف أكثر مـن فرصة علي النادي الأهلي ولكن قله الخبره للاعبي الوفاق تمنعهم مـن أحراز الأهداف ، ويدخل مـن النادي الأهلي أكرم توفيق مؤمن زكريا وصلاح محسن بدلأ مـن حمودي حسام عاشور ووليد سليمان ، وفي المقابل لاعبي الأهلي يمررون الكرة ويتحركون وتبقي تمريرة واحدة خاطئه سبب فـي عدم اكتمال الهجمة ، وحتي عند بداية الهجمة المرتدة القرار البطي مـن أزارو ومحارب والرؤية المحدوده والتمرير للخلف تساعد فـي ارتداد لاعبي سطيف سريعاً وتجعل مـن الهجمة المرتدة هجمة منظمة ، خلق الأهلي الكثير مـن الفرص محققه للتهديف ولكن اللمسة والأخيرة والرعونة فـي الأنهاء علي المرمي سبب فـي عدم مضاعفة النتيجة ، لتنتهي المباراة بفوز النادي الأهلي بهدفين دون مقابل .

كانت هناك مساحة لم يستغلها لاعبي النادي الأهلي مابين ارتكاز ودفاع وفاق سطيف منطقة الــzone 14 لو كـان هناك لعب تموضعي Positional Play بتقارب وتمركز لاعبي الأهلي مـن بعضهم البعض والتمرير مـن لمسه واحده لأحرز الأهلي العديد مـن الأهداف و فرصة حمودي الضائعة فـي الدقيقة 4 تشرح وجهة نظري ، مشاكل الأهلي فـي الأنهاء علي المرمي وعدم قدرة الدفاع مع خط الوسط فـي الخروج بالكرة تحت ضغط مـن الخلف للأمام ، مشاكل علي كارتيرون ايجاد حلها قبل موقعة الجزائر .

Source: ثمانية الاخباري

المصدرموقع نجوم مصرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


موقع نجوم مصرية مصر