علاقه شاذه بـين طفلين تهز إحدى قرى الدقهليه وتدفع الامـن لتحويلها لـ”ثكنه عسكريه”: أنـتهت بمقتل احدهـما وإلقاء جثته باحد الزراعات

علاقه شاذه بـين طفلين تهز إحدى قرى الدقهليه وتدفع الامـن لتحويلها لـ”ثكنه عسكريه”: أنـتهت بمقتل احدهـما وإلقاء جثته باحد الزراعات

مصر فايف14 أكتوبر 2018آخر تحديث : الأحد 14 أكتوبر 2018 - 3:18 صباحًا

فـي اول رد فعل لها علـى الواقعه التـي هزت الدقهليه واثارت ضجه كبرى بـين الاهالي، قررت نيابه مـنيه النصر إيداع حدث 14 سنه إحدى دور الرعايه بمحافظه الدقهليه لمده اسبوع وذلك علـى ذمه التحقيقات فـي تهـمه قتله طفل خنقا اختلف معه علـى ممـارسه علاقه شاذه، علـى خلفـيه اعترافه بقتل الطفل ط س ع  12 سنه خنقًا بحبل وترك جثته وسط الزراعات وفر هاربًا.

وبدات احداث القصه تفصيليًا فـي السابع مـن اكتوبر الجاري، عـندما تلقى اللواء محمد حجي مدير امـن الدقهليه، إخطارًا مـن اللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائيه، بورود بلاغ لمركز شرطه مـنيه النصر مـن اهالي قريه النزل التابعه للمركز بالعثور علـى طفل مقتول وملقى فـي الاراضي الزراعيه بدون بنطلون، فأنـتقلت الاجهزه الامـنيه علـى الفور للمكـان، وتبـين ان الجثه للطفل المبلغ بغيابه فـي اليـوم السابق بـعدما خرج مـن بـيته متوجهًا إلى بـيت عمه.

الامر الـذي دفع مدير الامـن إلى تشكيل فريق امـني علـى اعلـى مستوى لكشف غموض الواقعه التـي اثارت ضجه كبرى، فقام الفريق بدوره بتفريغ الكاميرات المحيطه بمكـان العثور علـى الجثمان وكذا سؤال المخالطين له ولاسرته حيث اسفرت جهـود فريق البحث إلى ان مرتكب الواقعه هـو احد اقارب المجني عليه، راعى غنم ومقيم بنفس القريه.

وكأنـت المفاجاه الصادمه هـي انه مختفـي مـنذ يـوم الواقعه، وانه تربطه علاقه مع المجنى عليه وسبق وآذارا الشذوذ بالتبادل فـيما بـينهـما مـنذ عده شهـور ويـوم الواقعه توجها هـما الإثنين للارض الزراعيه بعيدا عـن الاعين وآذار المجني عليه معه علاقه جنسيه ثم رفض ان يعطيه دوره فـي الممـارسه.

ما دفعهـم للمشاجره، فهدده المجني عليه بفضح امره وإخبار والده فخنقه بحبل خاص بالاغنام التـي يرعاها حتى توفى خوفا مـن افتضاح امره ثم فر هاربا حتى لا ينكشف امره، ونظرا لحساسيه الموقف ووجود صله قرابه بـين الاطراف تم نشر قوات امـنيه بالقريه تحسـبا لحدوث اي احتكاكات بـينهـم.

المصدرأخبار مصر – مصر فايف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


مصر فايف مصر