تجاهله الفنانين فـي مرضه ولم يحضروا جنازته وأُصيب بـ “الزهايمر” ولحقه “الشلل”.. محطات فـي حياة الراحل “نظيم شعراوي”

تجاهله الفنانين فـي مرضه ولم يحضروا جنازته وأُصيب بـ “الزهايمر” ولحقه “الشلل”.. محطات فـي حياة الراحل “نظيم شعراوي”

أخبار الفن
هشام سيد24 مارس 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
0 / 5 (0 votes)

جسد الأدوار المهمة خلال مشواره الفني الطويل، فجسد دور رئيس المحكمة فـي مسرحية “شاهد ماشفش حاجة” أمام الزعيم عادل إمام، وجسد شخصية الفنان الراحل “نظيم شعراوي”، ودور الضابط فـي أول مشاركة سينمائية له فـي فـيلم “فتاة مـن فلسطين” عام 1948، ولكن هذا المشوار الطويل انتهى بإصابته بمرض الزهايمر، إنه الفنا الراحل نظيم شعراوي، وفـيما يلي سنعرض لكم مقتطفات مـن حياة نظيم شعراوي.

نشأته

الفنان نظيم شعراوي، مـن مواليد 7 يناير عام 1921، ولد فـي حي محرم بك بالإسكندرية، والتحق بالمعهد العالي للتمثيل، وكان معه الفنانة برلنتي عبد الحميد، سناء جميل، ومحمد رضا، وتخرج مـنه عام 1953، والتحق بمعهد التمثيل، ومـن ثم عمل بمسرح رمسيس والمسرح القومي، وعـندما برزت موهبة التمثيل لديه واتأكد مـن موهبته التحق بفرقة يوسف وهبي، وقدم معهم عدد مـن المسرحيات، مثل: “كرسي الاعتراف” و”الأخرس” و”راسبوتين”، والتحق بمعهد خاص كان يديره الريجيسير قاسم وجدي.

شهرة نظيم شعراوي

أما أصحاب الفضل فـي شهرة الفنان الراحل نظيم شعراوي تعود إلى الفنان الراحل “فؤاد المهندس”، والذي اشترك معه فـي عدد مـن المسرحيات فـي بداية خطواته فـي طريق الفن، مـنها: أنا فـين وانت فـين” و”سيدتي الجميلة” و”السكرتير الفني”، كما يرجع الفضل إلى عادل إمام والذي ظهر معه فـي عدد مـن المسرحيات، فـي أدوار مهمة، مثل: “شاهد ماشفش حاجة”، واشتهر فـيها بجملة “نوّرت المحكمة”. مشواره الفني وللفنان الراحل نظيم شعراوي مشوار طويل فـي عالم الفن، لم تقتصر فقط عـلـى المسرحيات، بل له عدد مـن الأفلام، مـنها: “الفتوة، كهرمان، صراع فـي النيل، العتبة الخضراء، وا إسلاماه، اللص والكلاب، رابعة العدوية، بطل للنهاية، النوم فـي العسل، الواد محروس بتاع الوزير”، إلى جانب المسلسلات، مثل: “ساكن قصادي، دموع الشموع، رحلة السيد أبو العلا البشري”.

الصفحات:

1 2 الصفحة التالية

المصدرأخبار الفن – كلمة دوت أورج