وزارة التربية والتعليم تنفى ثلاث شائعات.. أهمها توزيع بسكويت مـنتهى الصلاحية عـلـى التلاميذ، وإصابتهم بالتسمم

وزارة التربية والتعليم تنفى ثلاث شائعات.. أهمها توزيع بسكويت مـنتهى الصلاحية عـلـى التلاميذ، وإصابتهم بالتسمم

مروة عبد الرحمن24 مارس 2019آخر تحديث : منذ شهرين

نفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، الشائعات التي تداولت حول توزيع بسكويت مـنتهى الصلاحية، وتغيير أجزاء فـي المـناهج التعليمية مـن الصف الثاني الابتدائي حتى المرحلة الإعدادية، ونفت أيضا ما تردد حول تغيير نظام البوكليت فـي امتحانات الشهادة الثانوية، وشددت وزارة التربية والتعليم عـلـى أن الغرض مـن هذه الشائعات هي البلبلة وإثارة الرعب بين التلاميذ.

شائعاتوزير التربية والتعليم

وأوضحت وزارة التربية والتعليم، أنه لا صحة عـلـى الإطلاق لتوزيع وجبات مـنتهية الصلاحية عـلـى الطلاب، مـن البسكويت أو غيرها، مؤكدة عـلـى سلامة جميع الوجبات التي تقدم للطلاب، وذلك فـي جميع أنحاء الجمهورية ومطابقتها للمعايير الصحية العالمية، وبأن الإدارة العامة للتغذية المدرسية بالوزارة، ترسل قبل كل بداية العام الدراسي، تعليمات للجهات المعـنية بالمحافظات، تخص سلامة الوجبات المقدمة للتلاميذ.

ومـن هذه التعليمات: رؤية التفويض مـن الشركة المتعاقد عليها، وإثبات الشخصية مع الشهادة الصحية الخاصة به، وأن يكون مع الوجبات خطاب مقدم مـن وزارة الصحة والسكان، يفـيد بصلاحية الوجبات وخلوها مـن الميكروبات، وصلاحيتها للاستهلاك الأدمي.

كما نفت وزارة التربية والتعليم، ما تردد حول تغيير المـناهج مـن الصف الثاني الابتدائي حتى المرحلة الإعدادية، مؤكدة عـلـى أنه سيتم تغيير مـناهج الصف الثاني الابتدائي، مـن بداية العام القادم لينضم إلى نظام التعليم الجديد، أما ما يخص مـناهج الصف الثالث الابتدائي حتى الصف الثالث الإعدادي، فـيتم تحسينها بشكل مستمر، إلى أن يتم استبدالها بالنظام التعليمي الجديد.

ونفت وزارة التربية والتعليم، ما تردد حول إلغاء نظام البوكليت فـي امتحانات الشهادة الثانوية، مؤكدة عـلـى عدم وجود النية لإلغائه، خاصة بعد نجاحه فـي القضاء عـلـى تسريب الامتحانات، وتم بالفعل تحميل نموذجين لكل مادة مـن مواد الامتحان وتنزيلها عـلـى موقع وزارة التربية والتعليم.

 

المصدرأخبار التعليم – كلمة دوت أورج

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق