تشليسي و أرسنال …. الفليسوف في مواجهة الثعلب.

خالد صلاح20 يناير 2019آخر تحديث : الأحد 20 يناير 2019 - 9:12 صباحًا
0 / 5 (0 votes)
تشليسي و أرسنال …. الفليسوف في مواجهة الثعلب.

تحليل : خالد صلاح عبد الرحيم أرسنال يفوز علي تشليسي في الجولة الـ23 من الدوري الانجليزي. أوناي إيمري وساري مدربين في السنة الأولي بـالدوري الإنجليزي ، الأول لدية مرونة تكتيكية لتغير جلده كل مباراة وفق خطة المنافس ، والثاني يُصر علي فكرة معينة وهي ” اللعب التموضعي ” . أوناي إيمري يعلم جيداً نقاط ضعف فريقة والمتمثلة في الدفاع ولا يوجد جناح صريح داخل الفريق فقام بتركيبة 4-3-1-2 ، ثنائي هجومي متنوع لاكازيت وأوبامينج ، رامسي صانع العاب ويساند ثلاثي الوسط ، وقام بعمل ترابط بين الخطوط الفريق يهاجم ويدافع ككتلة واحدة ، لاكازيت أحرز هدف وينكمش الفريق دفاعياً بتواجد 10 لاعبين تحت الكرة لغلق كل الزوايا والمساحات علي لاعبي تشليسي ،ثم يأتي الاستغلال الجيد للضربات الثابتة ومن خلالها يحرز كوشيلني الهدف الثاني ، إيمري أعطي الأستحواذ لتشليسي وكان ذكي في عمل التحولات السريعة علي مرمي أرسنال واستغلال نقطة ضعف تشليسي في الدفاع واللعب بثنائي هجومي قوي ، وإيقاف مفاتيح لعب تشليسي ، لذلك فاز بالمباراة . في المقابل ساري يحتاج لمزيد من الوقت لإيصال أفكاره للاعبي تشليسي ويحتاج إلي مهاجم قوي ،ويوجد لدية مشاكل في خط الدفاع ، بالأضافة للبطء الواضح في عملية التحضير والتحرك علي المرمي وفي انهاء الهجمات ، عندما تلعب بمهاجم وهمي يجب أن تكون المنظومة مكتملة ، ولكن في ظل الضعف التهديفي لويليان وبيدرو والتمركز الخاطئ لهم . وخط الوسط الذي يحتاج إلي تعديل كانتي إلي الان لم يعتاد علي مركز “البوكس تو بوكس” والارتكاز الصريح أمام الدفاع هو مركزه الأساسي وتألق فيه الموسم الماضي ومنذ قدوم ساري يضع جورجينيو وأمامه كانتي ومن الأفضل لتشليسي رجوع كانتي إلي دور الرجل الأول في خط الوسط وجورجينيو الرجل الثاني الذي يذهب علي المرمي . الكل يعرف أن جورجينيو هو المسئول عن البناء من الخلف وعندما يتم الضغط عليه فأنت أوقفت المفتاح الأول لتوزيع الكرات علي الأطراف والمنسق الأول لبدء الهجمة وهذا ماحدث في مباراة توتنهام وأوناي أيضاً كان يستخدم رامسي للضغط عليه ، كوفاسيتش لاتعليق علي اداءه ، ساري عليه أن يكون مرن بعض الشئ هناك أكثر من حل للوصول لمرمي المنافس بجانب ” اللعب التموضعي ” وخاصةً في انجلترا الاعتماد الأكبر علي الكرات الثانية والمرتدات والركلات الثابتة بالأضافة إلي سرعة النسق في التمرير والتحرك ، لأن البطء يساعد المنافس علي الارتداد السريع وقطع الكرات وعمل التحولات السريعة ضدك ، والمنافس يعلم جيداً اعتمادك الأساسي علي جورجينيو وهازارد وإذا تم إيقافهم تم إيقاف تشليسي يالكامل ، ساري وتشليسي في مرحلة التعارف مازال الأيطالي يحتاج إلي المزيد من وقت وصفقات قوية حتي تأتي البطولات مثلما ما فعل جورديولا في الموسم الأول مع السيتي .

المصدرأخبار الرياضة – نجوم مصرية
رابط مختصر
خالد صلاح