قصة عيد الحب

مروان سليمان12 فبراير 2019آخر تحديث : الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 5:08 صباحًا
0 / 5 (0 votes)
قصة عيد الحب

يوم القديس فالنتين أو عيد الحب، ترجع قصة عيد الحب إلى عهد الإمبراطور كلوديوس الثاني، حيث قام بإصدار قرار يمنع فيه الشباب من الزواج، وذلك لجعل الشباب يقاتلون ببسالة في الحروب إعتقاداً منه بأن ذلك سيؤدي إلى زيادة أعداد الجيش وسيجعل منه جيشاَ قوياً لا يستطيع العدو هزيمته.

كان في عهد الإمبراطور كلوديوس الثاني قسيسا يُدعي فالنتين، أعلن معارضته لهذا القانون الذي أقره الإمبراطور، وكانت النتيجة أن أصدر الإمبراطور أمراً بإلقاء القبض عليه وإلقائه في السجن، وهناك بعض المنقولات التي تفيد بأن فالنتين قد أحب ابنة السجان ووقع في غرامها.

عندما علم فالتنين بأن الحكم الصادر في حقه هو الإعدام، يٌقال أنه كتب برقية إلي حبيبته وختمها بقوله ( من المخلص لك فالنتين )، وتم تنفيذ حكم الإعدام الصادر في حقه في 14 فبراير عام 269 ميلادياً، ومنذ ذلك الحين أصبح هذا اليوم يوماً للحب والغرام والوفاء.

وفي عام 469 ميلادياً، قام البابا جيلاسيوس بإعلان يوم 14 فبراير يوم القديس فالنتين، وأصبح من المعتاد في هذا اليوم القيام بتبادل الورود والبرقيات والحلويات والهدايا.

عندما يقترب يوم 14 فبراير من كل عام نجد نشاطاً كبيراً في حركة الشراء لدى محلات الزهور والورود والشوكولاته، ويكون أغلب لون الملابس هو اللون الأحمر وهو كما يقال قديما هو لون الاحتفال بعيد الحب.

وتُقام احتفالات ضخمة في الولايات المتحدة احتفالا بهذا اليوم ويتم تبادل التهنئة والهدايا، أما في اليابان فيتم الاحتفال بعيد الحب علي يومين 14 فبراير و 14 مارس، بحيث يكون يوم 14 فبراير هو اليوم حيث تقوم الإناث بتقديم الهدايا للذكور ويحدث العكس في يوم 14 مارس.

المصدرمنزل – نجوم مصرية
رابط مختصر
مروان سليمان