“كاميليا”.. الفنانة الجميلة.. وأغرب ما قيل عنها

ياسر حمود12 فبراير 2019آخر تحديث : الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 7:03 صباحًا
0 / 5 (0 votes)
“كاميليا”.. الفنانة الجميلة.. وأغرب ما قيل عنها

نقدم اليوم لمتابعي موقعنا موقع ثمانية أغرب الشائعات التي قيلت عن الفنانة “كاميليا“، وكيف انها عاشت حياة قصيرة، ورغم قصر حياتها كانت دائما حديث الناس حتى بعد مماتها، فهي الفنانه المصرية ذات أصل يوناني، مسيحية الديانة، وهناك من يقول إنها يهودية، عملت فنانة وراقصة وجاسوسه ايضا، قدمت العديد من الأفلام، واشتهرت في ظروف

صعبة مرت بها البلاد، كما أنها جذبت أعين كل من يراها للوهلة الأولى، نظراََ لجمالها الفاتن، كما أنها عاشت تسعى إلى جذب الأنظار، فكان جمالها سبب نهايتها، وفي السطور القادمة سنتعرف عليها بشكل مختصر. حياة كاميليا ولدت “كاميليا” في 13 ديسمبر 1929 في حي الأزاريطة بالإسكندرية، لأم  إيطالية تدعي (أولجا لويس أبنور) ويقال ان ابوها فرنسي طيار، كما أنه يقال عنها أنها ابنة غير شرعية، ولكنها نسبت إلى صديق لوالدتها، وتم اقتران اسمه باسمها، وكانت تدعي “ليليان” ويدعي هو (فيكتور ليفي كوهين) يهودي يوناني الجنسيه، وعاشت “كاميليا” مع والدتها في الاسكندريه الي ان ظهرت مفاتنها، وظهر جمالها واصبح يجذب عيون كل من يراها،اكتشفها “احمد سالم” المخرج، وقام بتعليمها التمثيل والرقص والاتيكيت ، ولكنه لم يجعلها نجمة كما قال، وقتها ذهبت الي “يوسف بك وهبي”، تطلب منه الاشتراك معه في أي فيلم، وتم ما أرادت.

كاميليا حياتها العاطفية

نظرا لجمالها الجذاب فكان الرجال يلهثون ورائها، يتمنون رضاها ، وكانت هناك منافسة قوية بين الفنان “رشدي أباظة”، و”الملك فاروق” ملك مصر، ويقال ايضا انها كانت معجبة بالفنان “رشدي أباظة” الي عرفت ان “الملك فاروق” يريد بها ويسأل عنها وتطورت العلاقة بينهما إلى أن حبلت من “الملك فاروق“، وكان من الممكن أن يعترف الملك بالعلاقه في حالة أن تنجب كاميليا طفلا،ولكنها سقطت في الشهر السادس، وكان رشدي أباظة يغير عليها جدا

حياتها الفنية

"كاميليا".. الفنانة الجميلة.. وأغرب ما قيل عنها

مرت كاميليا بمحطات في حياتها الفنية، بدأ من المخرج“أحمد سالم” مرورا ب“يوسف بك وهبي” الى ان اصبحت نجمة الشباك الأولى وقد قدمت للسينما المصرية أكثر من عشرين فيلماََ  في ثلاث سنوات فقط  ومن أهم أعمالها:-  القناع الاحمر – الكل يغني – فتنة – الروح والجسد – خيال إمرأة -الستات كده – قمر14 – بابا عريس – نص الليل.

وفاتها

بعد أن اشتهرت “كاميليا” وكان الكل يطلب ودها، كانت في رحلة إلى روما ، وكانت على متن طائرة متجهة الى روما، ولكن الطائرة انفجرت بعد اقلاعها بعشرين دقيقة وسقطت الطائرة بالقرب من محافظة البحيره، وعثر على جثتها شبه متفحمة، وأصابع الاتهام أشارت إلى الملك فاروق، كما اشارت ايضا الى المخابرات الاسرائيلية.

المصدرمرأة – نجوم مصرية
ياسر حمود