لأول مرة، النساء البدويات يعملن دليلاً سياحياً فـي سيناء

لأول مرة، النساء البدويات يعملن دليلاً سياحياً فـي سيناء

الأخبار
هاني محروس12 أبريل 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
5 / 5 (1 votes)

محتويات المقالة:

فـي جولة قامت بها مؤخرًا وكالة أسوشيتيد بريس، مكونة مـن 16 امرأة مـن كوريا ونيوزيلندا وأوروبا ولبنان ومصر، مع ثلاث مرشدات نساء، عبر المـناظر الطبيعية الوعرة فـي أعماق وادي « ساهو ».

لأول مرة، النساء البدويات يعملن دليلاً سياحياً فـي سيناء

قبيلتهم فقيرة تعيش فـي مـنازل خرسانية صغيرة معلقة عـلـى طول وادي ساهو، لا تزيد الكهرباء عـن خمس ساعات فـي الليلة ولا توجد مياه جارية.

لأول مرة، النساء البدويات يعملن دليلاً سياحياً فـي سيناء

معزولة فـي أعماق جبال جنوب سيناء، بعيداً عـن المراكز السياحية فـي سيناء عـلـى طول ساحل البحر الأحمر أو بالقرب مـن دير سانت كاترين الشهير.

لأول مرة، النساء البدويات يعملن دليلاً سياحياً فـي سيناء

غالبًا ما يغادر الرجال القرية للبحث عـن عمل، إما فـي المـنتجعات أو فـي المـناجم جنوبًا.

لأول مرة، النساء البدويات يعملن دليلاً سياحياً فـي سيناء

فـي ظل رؤية خلابة لجبال الصحراء، توقفت امرأة بدوية، لشرح مكان عبارة عـن مصنع محلي، وبدأت فـي شرح كيفـية استخدامه فـي الطب.

لأول مرة، النساء البدويات يعملن دليلاً سياحياً فـي سيناء

أنها تفتح آفاقا جديدة بين البدو المحافظين فـي شبه جزيرة سيناء فـي مصر، لا تعمل النساء مـن بين البدو أبدًا خارج المـنزل، بل نادراً ما يتفاعلن مع الغرباء.

لكن أرشدتهم واحدة مـن أربع نساء مـن المجتمع اللائي يعملن لأول مرة كمرشدين سياحيين.

لأول مرة، النساء البدويات يعملن دليلاً سياحياً فـي سيناء

وقالت أنها تبلغ مـن العمر 47 عاماً، “وإن العمل للنساء ضد ثقافتنا، لكن النساء بحاجة إلى وظائف”، “الناس يسخرون مـنا، لكنني لا أهتم، أنا امرأة قوية.”

إنهم جزء مـن طريق سيناء، وهو مشروع فريد مـن نوعه اجتمعت فـيه القبائل البدوية المحلية بهدف تطوير السياحة الخاصة بهم.

لأول مرة، النساء البدويات يعملن دليلاً سياحياً فـي سيناء

تأسس المشروع فـي عام 2015، وقد أقام طريقًا بطول 550 كيلومترًا (330 ميلًا) عبر الجبال النائية فـي شبه الجزيرة، فـي رحلة استمرت 42 يومًا عبر أراضي ثماني قبائل مختلفة، تساهم كل مـنها كدليل سياحي.

نجح المشروع فـي جلب بعض الدخل للقبائل، الذين يشكون فـي كثير مـن الأحيان مـن استبعادهم مـن التنمية السياحية الرئيسية فـي جنوب سيناء، موطن المـنتجعات الشاطئية ورحلات السفاري الصحراوية.

لأول مرة، النساء البدويات يعملن دليلاً سياحياً فـي سيناء

حتى الآن، كان كل دليل سياحي أو مرشد مـن الرجال، ما زالت جميع القبائل تقريبًا ترفض المرشدات، قبيلة واحدة فقط مـن أصغر وأقدم وأفقر القبائل، تسمى قبيلة « حمادة »، قبلت الفكرة.

لأول مرة، النساء البدويات يعملن دليلاً سياحياً فـي سيناء

وهناك بعض الشروط يجب توافرها حتى يقمـن بذلك وهي: لابد ان يكون السائحين فقط مـن النساء. ولا يمكن للجولات الذهاب بين عشية وضحاها، كل يوم قبل غروب الشمس، تعود المجموعة إلى قرية حمادة فـي وادي « ساهو »، وهو وادي صحراوي ضيق.

لأول مرة، النساء البدويات يعملن دليلاً سياحياً فـي سيناء

كما يحث المـنظمون السياح عـلـى تصوير المرشدات فقط عـندما يكونون يرتدون الحجاب الكامل عـلـى الوجه الذي يغطي حتى عيون مع شبكة.

لأول مرة، النساء البدويات يعملن دليلاً سياحياً فـي سيناء

قالت إحدي المرشدات إنها بدأت المشي لمسافات طويلة عـندما كانت طفلة وتعرف الجبال والوادي عـن ظهر قلب، لقد أقنعت عائلات ثلاث نساء أخريات بالسماح لهن بالعمل كمرشدات.

لأول مرة، النساء البدويات يعملن دليلاً سياحياً فـي سيناء

وقالت «ماريون سالفـيغر» كانت فـي جولة سياحية، وهي هولندية تبلغ مـن العمر 68 عامًا: “أعتقد أن جنوب سيناء آمـن وخصوصًا عـندما تكون فـي رعاية البدو ….. هذا هو المكان الذي أشعر فـيه بالراحة فـي المـنزل. كل ركن يوجد به مشهد ومـنظر جميل آخر”، إنها تسافر إلى جنوب سيناء كل عام بمفردها للهروب مـن الشتاء فـي هولندا.

لأول مرة، النساء البدويات يعملن دليلاً سياحياً فـي سيناء

خلال الجولة التي استمرت يومين، تجولت المجموعة عبر المـناظر الطبيعية التي لا نهاية لها مـن قمم الجبال والوديان فـي مجاري الأنهار الجافة، تحدث المرشدين عـن النباتات والأعشاب المحلية، وتاريخ وأساطير المـنطقة وأشاروا إلى حدود قبائل المـنطقة.

← آخر خبر:

قد يهمك أيضاً:

المصدرأخبار عربية – بوابة نجوم مصرية