ترك كلية «الشرطة» إرضاءًا للفن وفقد 50 كيلو مـن وزنه إثر إصابته بغيبوبة.. الجانب الآخر فـي حياة «طلعت زكريا»

ترك كلية «الشرطة» إرضاءًا للفن وفقد 50 كيلو مـن وزنه إثر إصابته بغيبوبة.. الجانب الآخر فـي حياة «طلعت زكريا»

أخبار الفن
هشام سيد14 أبريل 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
0 / 5 (0 votes)

حياة الفنان ممتلئة بالكثير مـن الأحداث والتي يعيشها مهما كانت، ومـنهم مـن يكون لديه القدرة عـلـى تجاوز بعض الصعوبات والأزمات ومـن تكسره الصعوبات التي تقابله، ومـن يتعرض للمرض وتصدون لهذا المرض وبقوة ومـنهم مـن يهزمه المرض ونحن اليوم مـن موقع كلمة ننفرد بعرض اهم المحطات والتي قد مر بها الفنان طلعت زكريا حيث أنه تحول مـن طالب فـي كلية الشرطة إلى فنان كوميدي.

ترك كلية «الشرطة» إرضاءًا للفن وفقد 50 كيلو مـن وزنه إثر إصابته بغيبوبة.. الجانب الآخر فـي حياة «طلعت زكريا»

النشأة

الاسم بالكامل طلعت زكريا محمد يوسف وهو مـن مواليد فـي مدينة فـي عام 1960، كان حلمه الوحيد هو التمثيل ولكنه لقد دخل إلى كلية الشرطة رغم عـن إرادته وهي مجرد تنفـيذ لرغبة والده ولكنه لم يتحمل تلك الحياة العسكرية المعقدة فقرر التخلص مـن كلية الشرطة بكافة الطرق مما جعله يعمل عـلـى اختلاق مشاكل حتى يغادر كلية الشرطة ويتوجه إلي الفن حيث قال ،أنه  قد تعمد فـي اختبار الفشل النيشان، واختلق مشكلة وتم تحويله إلي مجلس التأديب العسكري، وصدر قرار برفضه وهو فـي العام الثالث مـن الدراسة، وبعدها توجه إلى العمل مـن ضمـن فرقة الإسكندرية  بمسرح وقصر ثقافة الحرية

ترك كلية «الشرطة» إرضاءًا للفن وفقد 50 كيلو مـن وزنه إثر إصابته بغيبوبة.. الجانب الآخر فـي حياة «طلعت زكريا»

وتمكن مـن التمثيل فـي أكثر مـن 30 مسرحية فـي بداية مشواره الفني، ولقد تخرج مـن المعهد الفني كما انه قد اضطر إلى العمل أثناء دراسته حتى يتكفل بمصاريفه الشخصية فـي حين والده كان يتكفل بمصاريفه الدراسية مما اضطر إلى عمل كبائع للصحف، عامل النظافة فـي أحد محلات البازارات، عمل عمل جرسون، وسائق خاص.

← آخر خبر:

قد يهمك أيضاً

المصدرأخبار الفن – كلمة دوت أورج