“مابتسمعش الكلام”.. عماد قتل زوجته دون شفقة وهي نائمة لخلافات زوجية

إيمان إبراهيم8 مارس 2019آخر تحديث : الجمعة 8 مارس 2019 - 2:32 صباحًا

في واقعة مأساوية هزت القليوبية، لم تكد تمر بضع ساعات على عودة “سهير” لمنزل زوجها بعد غياب استمر 4 أشهر بسبب خلافات زوجية، حتى عادت لقضاها وتلقي حتفها على يد الزوج الذي انقض عليها بـ3 طعنات وهي نائمة أنهت حياتها في الحال، ثم تركها وذهب لشقيقه ليخبره بما حدث “دبحت مراتي.. هات لي أفطر”.

وكشفت تحريات الأجهزة الأمنية التي انتقلت إلى المكان فور تلقيها البلاغ، بأن الزوج موظف بالمعاش، ولديه 4 أولاد من زوجته (رامي، و3 بنات تتراوح أعمارهن بين 26، 15 سنة)، بالرغم من تعثُر حالتهم المادية، وبُخل الزوج، إلا أن حياتهم كانت مستقرة، حتى أحيل للمعاش بسبب إصابته بضعف البصر، وأصبح يقضي معظم وقته في المنزل بقرية أسنيت مركز كفر شكر بالقليوبية.

ويروي أقاربه، بأنه في يوم ما، طلب الأب من ابنته إحضار كوب ماء، إلا أنها تكاسلت في تنفيذ طلبه، وانشغلت باللعب في هاتفها المحمول، ما أثار غضبه فأمسك يدها وعنفها وألقى هاتفها بكل قوة فاصطدم بالحائط. ثارت الزوجة ونشبت مشادة كلامية بينها وزوجها، اعتدى عليها بالضرب، فتركت المسكن، ثم أبدى الزوج ندمه وحاول مرارا إعادتهن إلى منزله طيلة 4 أشهر قضتها الأم وابنتاها في منزل والدها.

كما أن زوجته التي تصغره بعام أقامت دعوى قضائية مسكن للزوجية والأبناء تطالب بتوفير مسكن، فباع الشقة لابنة شقيقته حتى لا تتمكن الزوجة من الحصول على حكم بالمسكن، وبعد مساعي الصلح من الأهل والأقارب، وبعد انتهاء جلسة الصلح، عاد الزوجان وإحدى بناتهما إلى مسكن الزوجية، بينما بقيت الابنة الأخرى في مسكن جدها بسبب نومها وتأخر الوقت؛ وما إن خلدت الزوجة للنوم انقض عليها الزوج بسكين طعنها 3 طعنات في الرقبة وأرداها قتيلة في الحال..

 

المصدرأخبار مصر – مصر فايف
رابط مختصر
إيمان إبراهيم