مضاعفات خطيرة للرشح والانفلونزا يجب ألا تغفل عنها

د. فادي رضوان12 مارس 2019آخر تحديث : الثلاثاء 12 مارس 2019 - 6:23 مساءً
0 / 5 (0 votes)

يمكنك أن تُعالج مُعظم حالات الرّشح والإنفلونزا في البيت، حيث تزول الأعراض في غُضون أسبوع أو اثنين. غير أن التهاب الطرق التنفسية العلوية (الأنف والحلق)، والتهاب الطرق التنفسين العلوية (الرئتين) قد ينتهي بإصابتك بمُضاعفات معتدلة أو خَطيرة في بعض الأحيان.

شُعورك بالتوعك والمرض بعدَ أن تكون قد تعافيت من الرشح أو الإنفلونزا، قد يكون علامةً على إصابتكَ بالتهاب إضافي أو بالتهاب ثانوي نجم عن ضعف جهازك المناعي بعد مرضك الأساسيّ.

شاهد فيديو كيف يكون الثوم صديقًا لصحتك بأشكال لا تخطر على بالك

من هم أكثر المُعرضين للإصابَة بمُضاعفات الرشح والإنفلونزا؟

هناك فئاتٌ مُعيّنة تكون تحت خطرٍ أكبر للإصابَة بمُضاعفات الرشح والإنفلونزا:

  • الكبار بعمر 65 سنة فما فَوق: الأشخاص بعمر 85 سنة فنا فوق هم أكثر المُؤهبين لدخول المستشفى بسبب الإصابَة بمضاعفات الرشح أو الإنفلونزا.
  • الأطفال بعمر أصغر من 5 سَنوات.
  • الحوامِل.
  • الكبار المُصابين بمرض سابِق: وهي تتضمّن الأمراض المُزمنة مثل الربو والانسداد الرئوي المزمن وأمراض القلب.

ما هي مُضاعفات الرشح أو الإنفلونزا؟

يُؤدي الرشح أو الإنفلونزا إلى المُضاعفات لأنهما يُقللان قُدرة الجسم على مُقاومَة الأمراض الأخرى (مثل الأمراض الناجمَة عن الفيروسات والبكتيريا التي تُهاجم الرئتين).

وتشمل المُضاعفات المحتملة:

  1. التهاب القَصبات

وهو التهاب في الطرق الهوائيّة التي توصل الهواء إلى الرئتين وتُخرجه منهما. ويحدث التهاب القَصبات الحاد في الكثير من الأحيان بسبب الفيروسات التي تُسبب الرشح والإنفلونزا. تتضمن أعراض التهاب القَصبات ضيق النَفس والصفير في الرئتين وسُعال يترافق مع خروج بلغم.

  1. الجفاف

تُضعف الإصابَة بالمرض الشهيّة وشرب السوائِل، ما يجعل الإصابة بالجفاف أمرًا واردًا، كما يُسهم الإسهال والتقيؤ بالإصابة به. تشمل علامات الجفاف عندَ الأطفال النعاس وقلة تبليل الحفاضات وقلّة الدموع عندَ البكاء. بينما تَشملُ الأعراض عندَ الكبار جفاف الفم وقلّة التبوّل مع بول قليل بلون داكن ودوخة.

  1. التهاب الأذن

تُصاب بألم الأذن أحيانًا بعد إصابتكَ بالرشح بسبب التهاب غشاء الطبل أيضًا. التهاب الأذن أكثر شُيوعًا عندَ الأطفال لأن أنبوب أوستاش (وهو الأنبوب الذي يفرغ السّوائل المُتجمعَة في الأذن) يكون أصغر ويُصاب بالالتهاب بسهولةٍ أكبر.

اقرأ: أسباب ضعف السمع عند الكبار

  1. التهاب عضلة القلب

يحدث التهابٌ في عضلة القلب بعد الإصابَة بالرشح والإنفلونزا أحيانًا. يبدأ التهاب عَضلة القلب بأعراضٍ تُشبه أعراض الإنفلونزا، مثل التعب وارتفاع درجة الحرارة، غير أنه يؤدي لاحقًا إلى ألم صَدر ونوبة قلبية وجلطات قلبية.

  1. التهاب العَضَل

تسبب العدوى الفيروسيّة، مثل التي تحدث في الإنفلونزا، التهابًا يخرب الألياف العَضليّة. تتضمّن علامات التهاب العضل الأوجاع والضعف العضلي، علاوة على الأعراض التي تُشبه أعراض الإنفلونزا، مثل ارتفاع درجة الحرارة والسعال وسيلان الأنف. قد يشفى التهاب العضل عفويًا في غُضون أسابيع، أو قد يصير مرضًا مُزمنًا.

6. التهاب شغاف القلب

يحدث التهاب النسيج الذي يُشبه الكيس حولَ عَضَلة القلب بعد الإصابة بالأمراض الفيروسة. وتتضمنُ أعراض المرض الألم الصدري الحادّ الذي يُشبه الألم الحاصِل بسبب النوبة القلبيّة ويترافَق مع ارتفاع درجة الحرارَة والضعف والسّعال.

شاهد فيديو كيف يكون الثوم صديقًا لصحتك بأشكال لا تخطر على بالك

7. التهاب الرئة

الالتهاب الرئوي مُضاعفة شائِعة وقد تكون مُميتةً. وتتضمن أعراض الالتهاب الرئوي الخطيرة صُعوبَة التنفس وسُرعَة نبض القلب وزرقة الشفتين والأظافر.

8. التهاب الجيوب

يحث التهاب الجيوب بسبب الفيروسات أو الجراثيم. ويتحرض التهاب الجيوب غالبًا بسبب الالتهاب التنفسي الفيروسي، مثل ذلك الذي يحصل بسبب الرشح أو الإنفلونزا. وتتضمن أعراض التهاب الجيوب الاحتقان والسيلان الأنفي ووجع الأسنان وألم الوجه والسعال.

اقرأ: علاج التهاب الجيوب بالبخار يثبت فعاليته ويسهل عليك إجراؤه في المنزل

 

المصدرصحة – نجوم مصرية
رابط مختصر
د. فادي رضوان