حادثة غامضة لمقتل شاب في العقد الثاني من العمر تهز أركان مركز منيا القمح بمحافظة الشرقية

أشرف إبراهيم16 مارس 2019آخر تحديث : السبت 16 مارس 2019 - 3:58 صباحًا
0 / 5 (0 votes)

في الآونة الأخيرة ازدادت أعمال العنف بين المواطنين، وأصبح استخدام الأسلحة شئ غريب في يد كل من تسول له نفسه الأفعال السيئة وإزهاق الأرواح بدون وجه حق، وينسى القاتل والمقتول قول رسول الله صلى الله عليه وسلم “إذا التقى المسلمان بسيفيهما، فالقاتل والمقتول في النار، فقيل: يا رسول الله هذا القاتل، فما بال المقتول؟! قال: إنه كان حريصاً على قتل صاحبه”، وأصبحت حالات القتل في مجتمعاتنا العربية تمر علينا كأي حالة وفاة.

جاءت حالة متوفاة إلى إحدى المستشفيات الشهيرة بمركز منيا القمح محافظة الشرقية ودخل قسم الطوارئ وبعد قيام الأطباء بفحصه وجد أنه مصاب بطلق ناري اخترق الصدر وتم إبلاغ قسم شرطة المركز، وبعد حضور الشرطة قامت بأخذ معلومات عن المتوفى، وجد أنه شاب يدعى أحمد صلاح في الـ21 من عمره مجند بالقوات المسلحة من قرية تدعى ميت يزيد بمركز منيا القمح.

وبعد قيام النيابة العامة بالتحري عنه وسؤال من قاموا بإحضاره إلى المستشفى وسؤال أقاربه والمحيطين به وجد أنه شاب يعاني من اضطراب نفسي، وصرح المحيطين به أنه هو من قام بتصويب النار إلي صدره، وقامت النيابة العامة بتحويله إلى مستشفى الأحرار العام بالزقازيق لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة الحقيقي، وبانتظار ما ستسفر عنه الأيام القادمة.

المصدرأخبار مصر – كلمة دوت أورج
رابط مختصر
أشرف إبراهيم