قصة البطل الذي تصدي لقاتل المصلين بمسجد نيوزيلاندا وأنقذ باقي المصلين

أحمد ياسين17 مارس 2019آخر تحديث : الأحد 17 مارس 2019 - 12:16 صباحًا

بالرغم من قسوة الجريمة التي حدثت بالأمس أثناء صلاة الجمعة في مسجدين بإحدى مدن نيوزيلندا، بعد أن قام أرهابي أسترالي بإطلاق النيران على المصلين داخل المسجد وتسبب في استشهاد أكثر من خمسين مصلي، إلا أن ما قام به خادم المسجد من عمل بطولي شجاع استطاع أن ينقذ باقي المصلين قبل أن يوقع هذا الإرهابي المجرم باقي المصلين، حيث استطاع “عبد العزيز” صاحب الـ 48 عام أن يهجم على القاتل ويمسك به بمفرده.

كيف استطاع خادم المسجد الهجوم على القاتل

في حواره الذي أجراه مع “سكاي نيوز” أوضح عبد العزيز انه كان بصحبة أبناءه وزوجته حينما سمع صوت إطلاق النيران أثناء صلاة الجمعة، فترك أسرته في مركز لينوود الإسلامي بالرغم من تمسك أسرته المكونة من 4 أبناء به ومحاولة منعه من الخروج لمواجهة الإرهابي خوفا عليه، إلا انه أصر على الخروج.

ثم انطلق عبد العزيز بشجاعة لمواجهة القاتل الذي كان يحمل بندقيته ويتجه نحو سيارته ليحصل على بندقية جديدة منها، ولم يجد عبد العزيز ما يدافع به في مواجهة القاتل سوى جهاز صغير يستخدم لقراءة بطاقات الائتمان كان أمامه على الطاولة، فالتقته عبد العزيز وألقى به على القاتل الذي اسرع والتقت الرشاش الآخر من السيارة وبدأ في إطلاق النيران على عبد العزيز.

استطاع عبد العزيز أن يحتمي بين السيارات، وكان ينادي على القاتل قائلا “أنا هنا” حتى يشتت تركيزه ولا يتركه يعود إلى المسجد مرة أخرى، وأثناء اختبائه وجد الرشاش الأخر الذي كان يستخدمه القاتل فأخده وتوجه مسرعا إلى القاتل الذي كان داخل سيارته وألقى عليه السلاح الذي حطم زجاج سيارته، وسبب له صدمه جعلته ينطلق مسرعا دون أن يعود إلى المسجد.

المصدرأخبار العالم – كلمة دوت أورج
رابط مختصر
أحمد ياسين