رمضان 2019 يشهد عودة الكاميرا الخفـية وإسماعيل يسري بعد غياب لسنوات طويلة

رمضان 2019 يشهد عودة الكاميرا الخفـية وإسماعيل يسري بعد غياب لسنوات طويلة

إيهاب شوقي16 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 6 أيام
0 / 5 (0 votes)

بعد غياب طويل ، يقوم إسماعيل يسرى، والذي يعتبر أشهر مقدمي برامج الكاميرا الخفـية، بتسجيل 30 حلقة مـن البرنامج للعرض فـي رمضان هذا العام، وتحمل الحلقات الجديدة عـنوان “تعيش وتاخد غيرها”، وقام يسري بإهداء البرنامج لاسم الفنان الكبير الراحل فؤاد المهندس، والذي يعتبر رائد تقديم هذا البرنامج فـي مصر والأب الروحي للكاميرا الخفـية، والحلقات الجديدة فكرة وإخراج إسماعيل يسري ومـن تنفـيذ دار الإنتاج الفني.

تاريخ الكاميرا الخفـية فـي العالم العربي

تتميز هذه البرامج فـي العالم العربي، بأن حلقاتها يومية وليست أسبوعية؛ وترتبط دوما بشهر رمضان، وكانت بدايات الكاميرا الخفـية عربيا، هي النسخة المصرية فـي عام 1983 بنفس صيغة “كاندد كاميرا” الأمريكية، وقدّمه الممثل الكبير الراحل فؤاد المهندس، ومثّل فـيه إسماعيل يسري ومحمد جبر، وكان مـن إعداد وإخراج طارق زغلول وإنتاج وكالة طارق نور.

وفـي عقد التسعينيات، قام الممثل الكوميدي إبراهيم نصر بإعداد وتقديم البرنامج لعدة مواسم، وكان أشهر الشخصيات التي قدمها شخصية “زكية زكريا”.

ومـن أشهر البرامج حاليا،  ما يقدمه الممثل رامز جلال مـنذ عدة مواسم بداية مـن رامز قلب الأسد فـي 2011.

ويرى النقاد أن القليل مـن هذه البرامج يعتبر جيّد وناجح؛ ولكن الكثير مـنها يعتبر هابط ويعتمد عـلـى أفكار رديئة لأنها تعتمد عـلـى ترويع الشخص أو إهانته، ومع كثرتها وانتشارها، شكك البعض فـي مصداقية بعض برامجها، وذلك بالتشكيك فـي غش المشاهدين، بالاتفاق المسبق عـلـى التمثيل والتزييف، وهو ما يهدم الجوهر الرئيسي لبرنامج الكاميرا الخفـية، والذي يعتمد عـلـى التلقائية وعدم إدراك الضيوف لوجود الكاميرا.

 

← آخر خبر:

قد يهمك أيضاً

المصدرأخبار الفن – كلمة دوت أورج